hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

576

27

29

19

62

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

576

27

29

19

62

أخبار محليّة

التنسيق النقابية: لن نسكت عن أي ظلم يطال المعلم

الجمعة ٦ آذار ٢٠٢٠ - 15:14

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

 هنأت هيئة التنسيق النقابية المعلم بعيده لافتة الى أنها لن تسكت عن أي ظلم يطال المعلم داعية الى إعداد خطة لإنهاء البرنامج تمهيداً للوصول إلى امتحانات رسمية محتمة، وذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الهيئة لمناسبة عيد المعلم، في مقر الرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي.

وسألت الهيئة في بيان تلاه رئيس الرابطة نزيه جباوي "أيّ عيد معلم نستقبل هذا العام وأيّ مناسبة كان ينتظرها الأساتذة والمعلّمون؟ استُبدلت الفرحة بالخوف والهلع على مصير صحّي - اجتماعي - اقتصادي – مالي"، لافتة الى "ان لبنان لم يعد مخزناً للطاقات... أهكذا تُبنى الأوطان أيّها الحكام؟ لبنان بلد منهوب من أبنائه وتتعالى الصرخات لاسترجاع الأموال المنهوبة وحتّى الآن لم نجد مداناً خلف القضبان رغم أنّهم باتوا معروفين. من أين يأتي الصيارفة بالدولار وأين مصرف لبنان من كلّ ما يجري على الساحة المالية بعد تطمينات الحاكم اليوميّة؟ هل كانت التطمينات اليوميّة فرصة لتهريب الأموال إلى الخارج وبيع سندات "اليوروبوندز" لوضع الدولة أمام مأزق الضغوط الخارجية؟" مؤكدة أنها تدعم أيّ خطوة تتخذها الحكومة لعدم دفع سندات "اليوروبوندز"، مستغربة "كلّ ما دقّ الكوز بالجرة" تعود النغمة إلى تحميل سلسلة الرتب والرواتب مسؤولية العجز".

وحذرت الهيئة من "أي مسّ بحقوق الأساتذة والمعلمين والمتقاعدين في رواتبهم وتقديماتهم الاجتماعية ونظام تقاعدهم، ومن فرض ضرائب تطال أصحاب الدخل المحدود والفئات الشعبية الفقيرة، ومن خصخصة القطاع العام وبيع موارد الدولة ونطالب باعتماد إدارة سليمة وشفافة وتحت المحاسبة، خصوصا في الكهرباء والإتصالات والمرافئ".

كما طالبت الهيئة بتطبيق مفاعيل القانون 46 لجهة إعطاء الدرجات الست للمعلمين في القطاع الخاص، والمادة 18 من القانون الخاص بالمتقاعدين، وإنصاف المتعاقدين والمستعان بهم بتثبيتهم اولا وحتى يحين الموعد، تأمين بدلاتهم المالية بموعدها وحقهم في الضمان الصحي وبدل النقل، وإيلاء مستحقات تعاونية موظفي الدولة، الأولوية حفظا لحقوق المنتسبين في الصحة والتعليم.

ودعت الى "وضع حد لمهزلة سعر صرف الدولار، ولمؤامرة المصارف مع محلات الصيرفة ووضع الدولة يدها على السياسة المالية واعتماد الليرة اللبنانية فقط في الأسواق ومنع التعامل بالعملات الأجنبية أسوة بكل الدول التي تحترم عملتها الوطنية، ورفض تحرير سعر الصرف بأي حال من الأحوال".

أما بشأن الوضع المستجد في ما يتعلق بفايروس كورونا وإجراءات وزارة التربية من إقفال المدارس تحسبا، وحرصا على سلامة الأساتذة والمعلمين، واعتماد أسلوب التعليم عن بعد وإن لم يكن متاحا بالكامل أمام الطلاب بسبب عدم وجود خطة مسبقة لمواجهة مثل هذه الأزمة، فإنه من واجبنا القيام بما يلزم من أجل إنهاء البرامج المطلوبة.

كذلك، دعت الهيئة المركز التربوي ودائرة الامتحانات والإرشاد والتوجيه لإقامة ورشة عمل ووضع خطة حول كيفية التعامل مع إنهاء البرامج حتى نصل إلى امتحانات رسمية محتمة، ورفض أي كلام عن إلغائها واستبدالها بالإفادات لأن في ذلك دمارا للتربية والتعليم، ولمصداقية الشهادة الرسمية".

  • شارك الخبر