hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

67029

1450

241

552

31392

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

67029

1450

241

552

31392

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

"التقدمي": لوضع معايير واضحة للعام الدراسي القادم... ولخطة شاملة

الأربعاء ٢٧ أيار ٢٠٢٠ - 11:09

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

صدر عن مفوضية التربية والتعليم في الحزب التقدمي الإشتراكي البيان التالي:

إن الظروف الاستثنائية وغير المألوفة التي يمر بها الوطن، وفي قطاع التربية بشكل خاص، ومع ما يرافق ذلك من هموم ومشاكل ظهرت بعد القرارات الرسمية الأخيرة التي تهدد البنية الأساسية لنظامنا التعليمي وتنذر بكارثة اذا لم تتم المسارعة إلى معالجتها قبل فوات الأوان، ومن بينها مشاكل آلية ترفيع تلاميذ الصفوف الإنتقالية في جميع المراحل، فإنه من واجبنا تحديد التالي:

أولاً: تستغرب المفوضية الغموض الذي يكتنف هذه الآلية والتردد في وضع الضوابط بين اعتماد العلامات المدرسية للترفيع أو حصرها بضوابط ادارية فقط، مع العلم أن المؤشرات تفيد بترفيع الجميع.

ثانياً: يجب اعتماد آلية واضحة وعلمية تحافظ على ما تبقى من مستوى تعليمي وتراعي حق التلميذ الناجح بالترفيع، وتمنعه عمّن لا يستحقه. وهنا ستكون المدارس بوجه الأهالي والتلاميذ خاصة في الصفوف الثانوية.

ثالثا: التنبّه إلى ما يحاك من قبل أصحاب المدارس الاستنفاعية لعدم إفساح المجال أمامهم في ابتزاز التلاميذ وأهاليهم، ما يحتم وجود مقاربة شفافة ومحاسبة.

رابعا: المسارعة بكل جدية الى حل مشكلة المدارس الخاصة مع مراعاة وضع الاهالي في هذا الظرف الاقتصادي الدقيق، فالتغاضي عن حل هذه المشكلة يضعنا امام كارثة كبيرة في هذا القطاع يدفع ثمنها معلمو هذه المدارس وطلابها وأهاليهم، وستنعكس على القطاع الرسمي الذي ليس لديه القدرة والتجهيزات اللازمة لوجستيا وبشريا لاستيعاب مفاعيلها.

خامسا: وضع معايير واضحة لطريقة إطلاق العام الدراسي القادم وكيفية تسجيل الطلاب في التعليم العام وعدم إغفال التوجيه الضروري نحو التعليم المهني والتقني.

سادسا: تؤكد المفوضية ان الحاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى خطة تربوية وطنية شاملة مع ذوي الخبرة والاختصاص من داخل المؤسسات وخارجها تُصلح ما أفسد في هذا القطاع خلال الأزمة الحالية وتستكمل الجهود السابقة في مكافحة الفساد والغش وفي إنجاز مناهج جديدة وعصرية.

  • شارك الخبر