hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

520

12

12

17

54

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

520

12

12

17

54

أخبار محليّة

البلديات تواجه "كورونا"... وإجراءات مشددة لمنع تفشي الوباء

الثلاثاء ٢٤ آذار ٢٠٢٠ - 15:59

  • x
  • ع
  • ع
  • ع

تواصل البلديات اجراءاتها لمواجهة تفشي وباء كورونا، متّخذة التدابير التي تراها مناسبة لحماية أبنائها من إغلاق طرق رئيسية مؤديّة الى بلداتها وقراها مع إستمرار حملات الرشّ والتعقيم.

بياقوت: وأعلنت بلدية بياقوت ان بعد التداول على مواقع التواصل الاجتماعي، بمعلومات غير دقيقة عن اصابة عدة اشخاص بفيروس كورونا في البلدة، يهم البلدية ان توضح بانه توجد اصابة واحدة مؤكدة لاحد سكان البلدة، مع الاشارة الى انه شعر بالعوارض خلال تواجده في بلدته في قضاء البترون، ونقل مباشرة الى مستشفى رفيق الحريري الجامعي للمعالجة.

ولفتت في بيان إلى أن البلدية بادرت الى وضع عائلته في الحجر المنزلي الالزامي مع اجراء الفحوصات للتأكد من سلامتهم.

من جهة ثانية، وبالنسبة الى المعلومات عن ان شرطيا بلديا مصاب بالفيروس، اوضحت ان شقيق الشرطي هو المصاب ويسكن خارج نطاق بلدية بياقوت. رغم ذلك تقوم البلدية باجراء الفحوصات اللازمة للشرطي المشار اليه ولكل جهاز الشرطة حرصا منها على سلامة الجميع مع اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة.

وختمت البلدية مطالبة الاهالي الاستمرار باتخاذ الاحتياطات اللازمة لمواجة تفشي الفيروس.

الكورة: من جهتها، شددت بلديات الكورةعلى أنها تتخذ إجراءات قاسية لكنها تصب في مصلحة المواطنين وسلامتهم، وابرزها عزل القرى والبلدات عن محيطها ومنع التجول ومراقبة الدخول والخروج خصوصا بعد انتشار فيروس كورونا في لبنان وتجنبا لانتشاره في القضاء.

داربعشتار: في داربعشتار، تمنّت البلدية على الجميع التعاون في التدابير والإجراءات التي قد تكون أحيانا قاسية في محاولة عزل البلدة عن باقي البلدات حفاظا على سلامة وصحة أهلها، خصوصا بعد ظهور عدد من الإصابات الجديدة في قضاء البترون ( دوما وبشعله)، وإن البلدية على استعداد لتأمين الدواء لمن يشاء من الصيدليات كونه غير مؤمن في البلدة وذلك فقط عبر الاتصال بها بهدف الحد قدر الإمكان من خروج الأهالي من البلدة والتزام منازلهم.

كفرعقا: في حين حصرت بلدية كفرعقا الدخول إلى البلدة من مدخل واحد - المدخل الرئيسي - الاشارة وذلك بعد ارتفاع عدد اصابات كورونا في لبنان ، والسماح بفتح السوبرماركت ومحال بيع الخضار من التاسعة صباحا إلى الخامسة عصرا، على أن تتعهد هذه المحال تطبيق إجراءات السلامة الصحية والا ستضطر إلى العمل على اقفال كل من يستهتر بصحة الناس ، واكدت البلدية انه يمنع منعا باتا الدخول الى كفرعقا بعد الخامسة عصرا لاي شخص من خارج القرية او من جنسية اجنبية ويستثنى ابناء القرية من هذا القرار، يمنع إدخال الديلفري من خارج كفرعقا بعد الساعة الخامسة عصرا والا فإن كل مخالفة ستعرض أصحابها للغرامة، كما جددت اعتذارها من المواطنين لاتخاذ هذه الإجراءات المؤلمة لان صحة المواطنين و منع انتشار فيروس الكورونا في كفرعقا هي أولوية عملها اليوم.

كما ناشدت البلدية المواطنين عدم التجول لان كل هذه الإجراءات لن تفيد اذا استمر بعض اهالي القرية بمغادرة البلدة و الاختلاط مع اناس من الخارج ثم العودة إلى كفرعقا إن هذه التصرفات قد تؤدي إلى كوارث لا يعلم الا الله مدى خطورتها.

كفرحزير: بدورها، عمدت بلدية كفرحزير إلى تركيز نقطتين للمراقبة والتحقق والتعقيم عند مدخلي البلدة:مستديرة كفرحزير والمدخل من جهة بلدة بشمزين، موضحة أن الهدف تعقيم السيارات التي تمر في البلدة ومنع دخولها، ولاحقا التحقق من حرارة الاشخاص ليصار إلى منعهم من العبور.

بشمزين: كما واصلت بلدية بشمزين تعقيم الطرق العامة وساحات المنازل وحتى داخلها بمساعدة متطوعين من شباب البلدة وكما يتم توزيع معقمات للمنازل المحتاجة.

مشتى حسن: واعلنت بلدية مشتى حسن في بيان، أنها "بالتعاون مع لجنة شباب مشتى حسن لمكافحة فيروس كورونا وانفاذا لقرار وزير الداخلية، إغلاق الطرق الفرعية ضمن النطاق الاداري لمشتى حسن، وحصر المرور نهاراً ضمن الطريق الرئيسية بالسيارات وللضرورة القصوى وبعد خضوع سائقها للكشف الطبي المبدئي من قبل فريق مختص".

البيرة: وتابعت بلدية البيرة عبر شرطتها والمتطوعين من أبناء البلدة بإشراف رئيس البلدية محمد وهبي حملة التعقيم الشاملة تحت شعار "إيد بإيد حتى الكورونا ما تنتشر وما تزيد"، ويتم رشّ الادوية المعقمة في مختلف شوارع البلدة الرئيسية والفرعية والداخلية، كذلك أماكن سكن النازحين السوريين، والقاعات العامة والمتاجر.

وتقيم شرطة البلدية حواجز عند مداخل البلدة الرئيسية لإخضاع الداخلين إليها لفحص حرارة الجسم وثمة فريق طبي وتمريضي متخصص يتابع هذا الأمر بالتنسيق مع الجهات الصحية المختصة.

تبنين: واقامت فرق من الدفاع المدني في الهيئة "الصحية الاسلامية" وكشافة "الرسالة الاسلامية" حواجز على بعض مداخل قرى وبلدات منطقة تبنين حيث يقومون بتعقيم السيارات وفحص الحرارة الركاب في اطار الاجراءات لمواجهة فيروس كورونا.

طرابلس: والتزمت مدينة طرابلس ومدن الفيحاء اليوم اجراءات التعبئة العامة، وخلت الشوارع من التجمعات والتزم المواطنون منازلهم الا للضرورات الملحة.

وسيّرت القوى العسكرية والأمنية والشرطة البلدية دوريات في مختلف أحياء طرابلس ومدن الفيحاء، وأقامت حواجز عند مداخل مدينة الميناء وتحققت من هويات القادمين إليها ومنعت دخول كل من ليس له عمل او سبب مقنع للتواجد في المدينة.

وأقفلت المتاجر باستثناء التي تبيع المواد الغذائية والصيدليات، وطلبت القوى الامنية من اصحاب محال بيع الأسماك تنظيم التواجد داخل "المسامك" ومنع كثافة المتواجدين فيها. كما شملت هذه الإجراءات الأسواق الداخلية والشعبية، لا سيما أسواق العطارين وبيع الخضار والفاكهة وفرضت التقيد بمنع الإزدحام وبالشروط الصحية الضرورية تحت طائلة تسطير محاضر ضبط بحق المخالفين.

الهرمل: بقاعاً، شهدت منطقة الهرمل حركة خجولة في الأسواق، حيث أغلقت معظم المحال التجارية أبوابها ما عدا المصرح لها، وخفّت حركة السير بشكل ملحوظ. وسيّر الجيش دوريات للتأكد من تطبيق قرار التزام المنازل.

ونظّمت فرق متطوعي الدفاع المدني و"الهيئة الصحية الإسلامية" وجمعية "الرسالة" حملات تعقيم واسعة، بالإضافة الى حملات تعقيم وإرشاد يقوم بها الدفاع المدني بإشراف الأمن العام لمخيمات النازحين، بمشاركة فريق من الكوارث التابع للصليب الاحمر.

وعند المدخل الرئيسي للهرمل، يقوم متطوعون بتعقيم السيارات وقياس حرارة الركاب وتوزيع الكمامات وإرشادات الوقاية.

وتفقد قائمقام الهرمل طلال قطايا بلديات القضاء الحدودية، وشدد على أهمية عزل القرى ومنع العبور غير الشرعي من الأراضي السوري، وعلى ضرورة ضبط الأسعار في الأسواق ومنع الاحتكار واستغلال الظروف المعيشية.

ميمس: واطلق متطوعو الدفاع المدني مركز ميمس بالتعاون مع بلدية ميمس في قضاء حاصبيا حملة تعقيم طالت كل شوارع البلدة ومحالها التجارية والأماكن العامة والمنازل السكنية.

كما ناشدت بلدية ميمس أبناء البلدة والسوريين القاطنين فيها البقاء في منازلهم للحفاظ على السلامة العامة، وذلك في إطار الحملة التي يقوم بها اتحاد بلديات الحاصباني.

النبطية: وبدأ مركز النبطية الاقليمي في الدفاع المدني حملة تعقيم واسعة شملت مدينة النبطية ومنطقتها.

ومنذ ساعات الصباح الاولى، بدأت حملة تعقيم ورشّ حيث توزعت فرق من المتطوعين على الاحياء والقرى بعد اعلان حال التأهب القصوى لموظفي ومتطوعي الدفاع تجمع اكثر من 40 متطوعا وموظفا في مركز النبطية الاقليمي واعلنوا الجهوز التام لمواكبة أي طارئ تنفيذا لأي قرار تعلنه وزارة الداخلية.

  • شارك الخبر