hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

132776

1520

370

1067

84142

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

132776

1520

370

1067

84142

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

البعريني رعا لقاء مصالحة في جبل أكروم

الجمعة ١٣ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 20:35

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

عقد لقاء مصالحة جمع عائلتي الخطيب من اكروم و هرموش من الضنية برعاية وحضور عضو كتلة المستقبل النيابية النائب وليد البعريني في قاعة الخطيب في بلدة أكروم، بحضور نجل النائب السابق اسعد هرموش براء هرموش، رئيس إتحاد بلديات جبل أكروم مشهور كنعان، منسق تيار المستقبل في عكار خالد طه ممثلا بالدكتور علي كنعان،ورجال دين ورؤساء بلديات وفعاليات من كلا العائلتين، وعدد من أهالي البلدة.

البداية بكلمة لعريف اللقاء وليد الخطيب ، رحبّ فيها بالحضور ، قائلاً:" إرادة الله قضت بخسارتنا لإبننا رضا الخطيب، ونحن مؤمنون بقضاء الله سبحانه وتعالى، وهذا اللقاء الودي اليوم برعاية رجل الصلح والخير النائب البعريني ، والسادة الموجودين ماهو الاّ تأكيد على المحبة والتسامح بين العائلتين.

ثم كانت كلمة لعائلة هرموش ألقاها علي هرموش قال فيها :" نحن أهل وسنبقى، وابنكم وفقيدكم هو إبننا وفقيدنا، والخطأ الذي حدث خسرنا فيه إبنا بقدر ما خسرتم انتم".

ثم القى الشيخ هيبان الرفاعي كلمة جاء فيها:" زيارتكم اليوم الى أكروم عزيزة علينا، وإجتماعنا المبارك اليوم خير دليلٍ على المحبة والتراحم ولملمة الجراح، نشكر سعيكم الينا وإرادتكم على مواستنا والوقوف الى جانبنا، داعين للمرحوم بالمغفرة والرحمة".

كما كانت مداخلة لمحمد هرموش قال فيها:" أتيت اليوم للوقوف على خاطر عائلتي الثانية وتقديم التعزية لهم، بفقيدهم الغالي الذي هو فقيدنا ايضا.
البعريني
وفي الختام القى النائب البعريني كلمة قال فيها :" زيارتي اليوم لأهلي وإخوتي في أكروم لتأكيد المؤكد بأن أهلنا في جبل أكروم والضنية، بيت واحد وقلب واحد، وهذه الحادثة المؤلمة، التي تابعناها منذ اللحظة الأولى، إنتهت بما يرضي الله بصفحة بيضاء لا تشوبها شائبة، فالفقيد عزيز على كلا العائلتين، فلقاؤنا الأخوي هذا اليوم، دليل محبةٍ وتميز العائلتين بقلب أبيض وكبير، ونختم لقائنا بالدعوة بالرحمة للمرحوم الشاب فقيد عائلتي الخطيب وهرموش، وللعائلتين بدوام اللقاءات المماثلة الطيبة، التي تسهم في تعزيز روح المحبة والألفة.

  • شارك الخبر