hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

29303

1006

123

297

12047

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

29303

1006

123

297

12047

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

البطريرك الراعي: سنصل الى ولادة جديدة للبنان

الأربعاء ١٢ آب ٢٠٢٠ - 14:12

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

استقبل البطريرك رئيس مركز التوجيه الانمائي الاجتماعي مؤسس لجنة حماية المغترب المحامي روك فغالي ورئيس "التيار الاخضر" المحامي سعيد علام اللذين وضعا البطريرك في اجواء ما يقوم به مركز التيار الاخضر، طالبين بركته ومؤيدين "مواقفه الوطنية الحكيمة لا سيما المتعلقة بموضوع الحياد الايجابي".

ثم استقبل البطريرك الراعي الوزير السابق يوسف سلامة والدكتور بيتر جرمانوس وعرض معهما لتداعيات الكارثة التي اصابت العاصمة بيروت وابناءها.

كما استقبل الراعي الوزير السابق ريشار قيومجيان على رأس وفد قواتي ضم الى الامين المساعد لشؤون الادارة جورج نصر اعضاء من جهاز الشهداء والمصابين والاسرى برئاسة جورج العلم ومسؤول جمعية "رام " فؤاد سعيد.

والقى الوزير قيومجيان كلمة شكر فيها البطريرك على مواقفه الوطنية "التي اعادت الامل الى نفوس اللبنانيين"، ناقلا تحيات رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع، لافتا الى "العمل الجبار الذي يقوم به جهاز الشهداء والاسرى".مؤكدا "ان القوات ستواصل العمل على قانون خاص لتحرير الاسرى واعادتهم الى ذويهم".

كما القى العلم كلمة استهلها بمقطع من كلام الراعي الذي قاله للدكتور جعجع في بقاعكفرا والمتضمن "عندما كنت تتكلم مر في خاطري كل شهداء المقاومة اللبنانية، كل الذين اراقوا دماءهم على ارض لبنان من اجل ان نعيش بكرامة، من اجل ان نحافظ على هذا الوطن الذي ثمنه كان دماء شهدائنا". ولفت الى "ان كلام غبطته سيكون شعارا يتصدر مركز الجهاز .

وتابع : سيدنا سنزورك في وقت قريب لنضعك في اجواء ما قمنا به على صعيد ملف الاسرى في السجون السورية قبل ان نعقد مؤتمرا صحافيا بهذا الخصوص.انا لست هنا اليوم لاتكلم فقط باسم شهداء المقاومة القواتية فقط انني هنا لاشكرك باسم 15 الف شهيد واهاليهم الموجودين في السماء يحمون مسيرتنا .وكما تعودنا على مواقف بكركي التاريخية سنكمل بها لانها خشبة الخلاص لنا . ورغم مواقف البطاركة العظام الا اننا نشهد لاول مرة موقفا بطريركيا يخص شهداء المقاومة اللبنانية لذلك نشكرك باسم الجميع على هذا الموقف الذي هو فخر لنا جميعا" .

ثم قدم الوزير قيومجيان والعلم ونصر غرسة ارز تحمل شعار القوات اللبنانية وجهاز الشهداء والمصابين والاسرى.

بدوره البطريرك رحب بالوفد شاكرا للوزير قيومجيان كلمته ولعلم "ايمانه بالوطن"، مؤكدا "ان لبنان لم يسلم لولا شهدائنا واليوم ورغم الانفجار الذي حصل وما خلفه من شهداء وخراب فانني مؤمن انه وبفضل الشهداء ال15 الفا اضافة الى الشهداء الذين سقطوا بالامس والخراب والدمار والاصابات والاضرار سنصل الى ولادة جديدة للبنان وبخاصة في ظل هذا التحرك الدولي للمساعدة بعد ان كنا متروكين من الجميع لكن املنا بالعناية الالهية لخلاص لبنان".

وتابع:" ما طرحناه في الخامس من تموز عن الحياد الايجابي وما نتج عنه من ردات فعل ومواقف ايجابية، تؤكد ان الحياد سيخلصنا من المعاناة التي اوصلتنا الى الحضيض .واقول لكل اللبنانيين الذين يعيشون اليأس والاحباط، نحن ابناء الرجاء. فالمسيح فدى البشرية بدمه على الصليب وقام. ونحن سائرون اليوم بالحياد المقبول من جميع اللبنانيين. ونعد وثيقة سنعلن عنها يوم الثلثاء المقبل في مؤتمر صحافي تحت عنوان "لبنان والحياد الناشط" وسنسعى لتوحيد الفكرة مع الجميع ونبدأ العمل مع سفراء الدول لنصل بعدها الى مجلس الامن كي يحصل تصويت على حياد لبنان واحترام سيادته الداخلية، بعيدا عن الصراعات الاقليمية والمحاور وتتمكن الدولة من الدفاع عن نفسها في وجه اي اعتداء عليها بواسطة جيشها ومكوناتها الشرعية.

وختم مكررا القول :"ان شهداءنا القديسين هم الذين يتشفعون لنا في السماء من اجل ان نكمل مسيرتنا لخلاص لبنان".

وبعد اللقاء قال الوزير قيومجيان:"قمنا اليوم بزيارة غبطته برفقة جهاز الشهداء والمصابين والاسرى في حزب "القوات اللبنانية"، لشكره على الالتفاتة الكريمة للصلاة لشهدائنا والمصابين. ونثمن كلمته الاخيرة التي وجهها لشهداء المقاومة اللبنانية والاسرى وقد قدمنا له ارزة عربون شكر ووفاء ايضا لشكره على مواقفه الوطنية التي تشكل خارطة طريق لانقاذ الوضع اللبناني من المشاكل التي يتخبط فيها .وسيدنا يعتبر ان الانفجار الذي حصل مخلفا وراءه الضحايا والجرحى والخراب والدمار هو من علامات الازمنة. لذلك علينا ان لا نفقد ايماننا وغبطته يدعو المؤمنين الى المزيد من التشبث بايمانهم وارضهم وهو يعتبر اننا على قاب قوسين من ولادة لبنان الجديد. ويؤكد ان الازمات الكبيرة تولد حلولا ويعتبر ان دماء شهداء المقاومة اللبنانية لن يذهب هدرا ومن خلال دمائهم سيولد لبنان جديد بارادتنا وثقافتنا وايماننا وتشبثنا بارضنا التي لن نبيعها ونتخلى عنها. فابناء الاشرفية والصيفي والمدور والرميل لن يبيعوا ارضهم وهم متشبثون بها مهما غلت الاثمان. لذلك ومن هذا المنطلق اكدنا على الحياد الذي طرحه البطريرك لانه السبيل الوحيد لخلاص لبنان في ظل الاهتمام الدولي به والمساعدات الدولية التي توزع مباشرة الى الشعب اللبناني".

وختم: "نحن بحاجة الى ولادة لبنان جديد نريده ان يكون على صورة شهداء بيروت وشهدائنا. والحياد هو السبيل الوحيد لنجنب من خلاله لبنان الازمات والمخاطر وقد آن الاوان لان يعيش الشعب اللبناني بسلام وطمأنينة وراحة بال بعيدا عن تدخل اي فريق لبناني بازمات المنطقة وان شاء الله سنعيد بناء لبنان الجديد الذي يحلم به الشباب والاجيال القادمة".

ومن زوار الديمان :رئيس مجلس ادارة تلفزيون ال MTV المهندس ميشال المر وسليم دحداح.

  • شارك الخبر