hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

33948

1143

151

333

14768

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

33948

1143

151

333

14768

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الايوبي عرض وهنية تطورات المنطقة والقضية الفلسطينية

السبت ٥ أيلول ٢٠٢٠ - 17:13

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

استقبل الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان عزام الأيوبي ظهر اليوم في مركز الجماعة في بيروت، رئيس المكتب السياسي ل "حركة حماس" إسماعيل هنية على رأس من الحركة ضم: نائب رئيس الحركة صالح العاروري، رئيس الحركة في الخارج ماهر صلاح، عضو المكتب السياسي عزت الرشق، نائب رئيس مكتب العلاقات العربية أسامة حمدان، وممثل الحركة في لبنان أحمد عبد الهادي.

وبحسب بيان للجماعة، عرض المجتمعون "التطورات السياسية التي تشهدها القضية الفلسطينية والمنطقة بشكل عام، وتأثيراتها التي لا تقف عند حدود قضية فلسطين بل تتعداها إلى المنطقة بشكل عام"، وجددوا رفضهم "صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وعدم التعامل معها أو الإقرار بها لأنها تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية"، واتفقوا على "رفض خطة الضم للضفة الغربية والمخططات والمشاريع الصهيونية في القدس المحتلة واعتبارها باطلة ولا يمكنها أن تغير الحقائق أبدا"، وأكدوا "التضامن الكامل مع الشيخ رائد صلاح والشعب الفلسطيني الذي يعيش في أراضي 48 ". ورفضوا "عمليات التطبيع التي تحصل بين بعض الدول العربية والعدو الصهيوني". ووجه هنية نداء إلى "ضرروة وقف عمليات التطبيع وعدم السماح بالتغول الإسرائيلي في المنطقة".

الايوبي
ورحب الأيوبي بزيارة هنية، مؤكدا أن "ما بعد هذه الزيارة سيكون أفضل في مسار القضية والمنطقة ككل".
وأشاد بمؤتمر "الأمناء العامون" للفصائل الفلسطينية الذي جاء بقدر تطلعات المؤمنين والمواكبين للقضية الفلسطينية، مشددا على "استمرار مسار الجماعة في خدمة القضية والشعوب في كل المنطقة"، مؤكدا أن "القضية الفلسطينية ليست ملكا للفلسطينيين فحسب وإنما ملك للأمة وأحرار العالم ككل".

هنية
من جهته، حيا هنية "قيادة الجماعة والشعب اللبناني الذي يعيش القضية الفلسطينية في يومياتها في كل المجالات"، مؤكدا أن "الجماعة واحدة من المكونات الأصيلة الراسخة في المجتمع اللبناني، وواحدة من أركان الدعم والإسناد المفتوح للشعب الفسطيني في الداخل المحتل وفي المخيمات الفلسطينية على الأراضي اللبنانية"، وأعلن "وجود اتفاق كامل وتام بين الطرفين على الخطوط السياسية التي يمكن أن تشكل قاسما مشتركا بين الشعبين الفلسطيني واللبناني".

وأعلن هنية "رفض التوطين والتنازل عن حق العودة"، مشيرا إلى "حق الشعب الفلسطيني بحياة كريمة في مرحلة ما يسمى "مرحلة الوجود الموقت" الى حين عودته إلى الأراضي الفسلطينية".

وفي ختام الزيارة قدم الايوبي لهنية درعا تكريمية، تعبيرا عن دوره في حمل هموم الشعب الفلسطيني والعمل من أجل تحقيق تطلعاته بالحرية.

  • شارك الخبر