hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

72186

796

242

579

35802

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

72186

796

242

579

35802

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

الاتحاد الماروني العالمي: ممنوع التطاول على رأس الكنيسة المارونية

الثلاثاء ٢٥ آب ٢٠٢٠ - 08:39

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

صدر عن الاتحاد الماروني العالمي البيان التالي: "بعد خطبة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي في الديمان يوم الأحد الفائت والتي وضعت الأصبع على جرح الوطن وطالبت بأقل ما كان يجب أن يقوم به من يجلس على الكراسي منذ زمن طويل، قامت ابواق حزب السلاح وخاصة جريدة الأخبار بالتهجم على مقام صاحب الغبطة بكلام بزيء ومنطق منحط وأعوج أقل ما يقال فيه بأنه لا يعرف القيم اللبنانية ولا يقرأ الواقع. من هنا يعلن الاتحاد الماروني العالمي ما يلي:
- أن واجب الدفاع عن راس الكنيسة المارونية والذي " أعطي له مجد لبنان " أصبح ضرورة لمنع المتشدقين والمتطاولين من الاعتقاد بأن الساحة متروكة لهم. وتذكير هؤلاء بأن سلاحهم لا يخيفنا ولا ادعاءاتهم وتهويلهم يرهبنا. فقد مرت علينا دول وشعوب، أمبراطوريات وممالك، جيوش وتنظيمات مسلحة، حاولت المساس بمقدساتنا فلم تفلح وقد ذهبت هي وبقينا نحن. ولن يخضعنا مأجور لا يعرف حدوده، ولا متطاول غرّه سكوتنا.

- إن الاتحاد الماروني العالمي الذي يمثل الموارنة المنتشرين في أربعة اصقاع المعمورة ينبه اسياد هؤلاء الشاردين ومن يدّعي منهم المعرفة أن يضبطوا ألسنتهم ويلتزموا حدود اللياقة والأدب عندما يتعرضون للمقامات. وبدل أن يلملموا أوساخهم وقلة إدراكهم التي أدت إلى كارثة المرفأ بكل ابعادها والاسراع بتحمّل المسؤولية والتخفيف من نتائج أعمالهم الطائشة التي جرّت المآسي والويلات على لبنان منذ حرب 2006 ومن ثم في تفجير اليوم، فإننا نراهم يهاجمون بكل وقاحة من يخاف على مصير الناس ومستقبل العباد من اية فئة كانوا وينبّه لتدارك المآسي قبل وقوعها لأن أية خسارة لمواطنين لبنانيين هي خسارة للوطن كله، بنظر سيد بكركي.

- إن الفلتان الأمني وهيمنة السلاح هما سبب هذه الكارثة وهي ستتكرر في مناطق كثيرة من لبنانا العزيز في حال لم يبادرالجيش إلى تفتيش كافة المناطق والتخلص من كل مسببات قتل الأبرياء. ونحن نحمّل من في مركز القرار المسؤولية عن حماية المواطنين ونحذرهم بأنهم سوف يحاكمون للتقصير مهما طال الزمن.

- إن الاتحاد الماروني العالمي لن يكف عن متابعة الموضوع ولن يألو جهدا في العمل على تخليص اللبنانيين من الشر المحدق بهم والمتمثل بحزب السلاح الذي لا يمثل الطائفة الشيعية بل هو فصيل هجين من مرتزقة "الحرس الثوري الإيراني" يصادر البلاد ويتحكم بالعباد بسلاحه وعملياته التخريبية على كافة الأصعدة وقد تسبب بالازمة الاقتصادية وأفسد الحكم حتى بدى لبنان دولة فاشلة. ونحن نعده بأننا سنلاحقه حيثما أمكن لاقتلاعه من أرض لبناننا العزيز وتخليض أخوتنا من شروره. وسوف نقاضي المسؤولين عنه أمام المحاكم الدولية لدفع التعويضات عن كل جرائمهم ولا سيما خراب بيروت الأخير".

  • شارك الخبر