hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

264647

4332

855

64

157202

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

264647

4332

855

64

157202

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

الأحد... انفراج على الحدود اللبنانية ــ السورية

الجمعة ٢٨ آب ٢٠٢٠ - 07:00

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

بارقة أمل لاحت من على الحدود اللبنانية- السورية حملها وعد وزير الداخلية الأردني بفتح الحدود امام الشاحنات والبرادات المحمّلة بالفاكهة والخضار اعتباراً من صباح يوم الأحد المقبل قد تنهي عذابات سائقي الشاحنات اللبنانية المتوقفة عند معبر نصيب جابر منذ خمسة عشر يوماً بعد توقف عمليات التصدير عبر المرفأ اللبناني منذ 17 يوماً واقفال جميع المنافذ البرية والبحرية بكل الاتجاهات، ناهيك عن ارتفاع تكاليف العبور و«الترانزيت» بما يفوق الألفي دولار تتقاضاها الحكومة السورية عن كل شاحنة مُبرّدة تنقل الخضار والفاكهة الى الدول العربية.

امام صرخة المزارع وعجز الدولة اللبنانية، اطلق مُصدّرو الفاكهة والخضار اللبنانية إلى الأسواق العربية، وأصحاب الشاحنات، صرخة استغاثة من أجل فتح الحدود عند معبر جابر نصيب من أجل تسهيل دخول المنتجات اللبنانية المتوقفة عند الحدود ما يُهدّد بتلفها.

واضافة الى إقفال الحدود، تأتي عملية الدفع المقسط وبالقطارة لتزيد بالطين بلة من أموال «ايدال» اي ما نسبته 14 بالمئة التي لا تفك عجز مستحقات التبريد والتوضيب عن العام 2018 وبما لا يكفي بتسديد الأموال المتوجّبة لاصحاب معامل البلاستيك وتسديد الديون.

وبعد القرار الأردني الصادر امس، بفك أسر الشاحنات اللبنانية المتوقفة عند الحدود اعتباراً من صباح يوم الأحد المقبل، يأمل المزارعون أن لا يكون القرار هذه المرة غير ظرفي كسابقاته وان يكون شبه دائم بعد كارثة المرفأ، وبأن تكون الثالثة ثابتة بعد ثلاث قرارات اردنية التي المصدّر طالب احمد علم الدين، المعنيين «بالتدخل من أجل فتح الحدود امام البضائع اللبنانية خشية تلف المنتوجات من البندورة والعنب، والا سنصبح امام كارثة تسريح العمال بعدما ابقينا على 15 عاملاً من أصل 150 وما تقاضيناه من ايدال لا يكفي موجبات معامل البلاستك ومراكز التبريد».

ابراهيم الترشيشي رئيس نقابة الفلاحين والمزارعين في البقاع قال: «تبلّغنا اليوم قرار وزير الداخلية الأردني بفتح معبر جابر نصيب الحدودي اعتباراً من صباح يوم الأحد، وكل السيارات المتوقفة المحمّلة بالبضائع عند الحدود ستتجه بحمولتها باتجاه الدول العربية، ما نتمناه ان يكون القرار الأردني الثالث قراراً نافذاً لا رجوع عنه بعد ثلاث من القرارات غير النافذة، اول قرار بالاقفال، وثاني قرار لم يعش اكثر من اسبوع والثالث لم يعش اكثر من خمسة عشر يوماً والقرار الاخير تبلّغناه اليوم بإعادة العمل من خلال معبر نصيب».

وأمل الترشيشي من الاخوة في الأردن «بإنهاء عذابات السائقين اللبنانيين بعد 15 يوماً من العذابات للسائقين حيث بلغت خسائر الألفي طن بالمنتجات الزراعية ما يفوق المليون دولار على الحدود، وبعد 17 يوماً من توقف التصدير بعد نكبة المرفأ»، وطالب الدولة اللبنانية «بالتدخل لدى سوريا من أجل حل مشكلة الترانزيت المرتفعة داخل الأراضي السورية»، كما شكا من النكسات التي يتعرّض لها القطاع الزراعي.

السائق طلال طراف قال: وعدنا وزير الزراعة بفتح الطريق اليوم لكنها مازالت مقفلة.

حسين درويش - الديار

  • شارك الخبر