hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

اقفال المصارف يمنع التدخل للجم ارتفاع سعر صرف الدولار!

الثلاثاء ٢١ آذار ٢٠٢٣ - 08:22

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

فيما يتخطى الدولار مستويات قياسية جديدة مسجلا ارتفاعات لم تعد تحصى بمئات الليرات بل بالآلاف يسأل كثيرون عن السبب وراء عدم التدخل في محاولة للجم الارتفاع الموجع على جيوب المواطنين، لا سيما منهم من لا يزالون يتقاضون رواتبهم بالليرة اللبنانية وهم كثيرون.
قطاع عام، موظفو اسلاك عسكرية، وغيرهم من الموظفين في الدولة ممن يمكن اعتبارهم عصب الحياة المؤسساتية والأمنية يتأثرون بارتفاع سعر صرف الدولار. موظفون في مؤسسات لم تتمكن من التكيّف مع السوق لا يزالون يتقاضون الرواتب بالليرة أيضا. الأسعار كلّها نار وترتفع مع كل ارتفاع للعملة. وجميع اللبنانيين يعانون.
امّا وقد تخطى سعر الصرف ١٢٣ الف ليرة فباتت الاضرار مضاعفة وما عاد من الممكن تقبّل ان يرتفع الدولار الفين و٣٠٠٠ الاف بين الدقيقة والأخرى.
ولكن وبالموازاة، يبدو ان لا إمكانية للتدخل للجم سعر صرف الدولار.
فقد عمد المصرف المركزي في اكثر من مرحلة الى التدخل للجم الاندفاعة في تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية ولكن كلّ تدخل له اعتمد منصة صيرفة كآلية وإصدار تعميمات تفتح سقوفها لحجم التبادلات المالية على المنصة ليتمكن من خفض سعر صرف الدولار ولو مرحليا.
اليوم لا يمكن خفض سعر صرف الدولار في ظل اضراب المصارف واصرارها على الإبقاء على اضرابها.
فطالما أن أبواب المصارف مقفلة، لا صيرفة تعمل، ولا تعاميم ستصدر عن حاكم مصرف لبنان ولا تدخل لخفض سعر الصرف.
فهل يكمن الإبقاء على الوضع على ما هو عليه؟ فيما وتيرة تغيّر سعر صرف الدولار الأميركي تبدلت وبتنا على مشارف رؤية ارقام اشبه بكابوس علي معيشة المواطنين؟

  • شارك الخبر