hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

69906

1427

244

562

33538

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

69906

1427

244

562

33538

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

افرام: الحياد خيار تأسيسي وطني في صلب تكوين لبنان وجوهره

الأربعاء ١٥ تموز ٢٠٢٠ - 13:44

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد النائب نعمة افرام ، في بيان، ان "الحياد كخيار وطني ميثاقي وتأسيسي، هو في صلب تكوين لبنان وجوهره وفكرته، يتجسد في الحياد عن الصراعات والمحاور أكانت إقليمية أو دولية".
كما اعلن وقوفه "إلى جانب اللبنانيين في الأزمة المعيشية والاقتصادية المتمادية والخانقة"، ومطالبته بشدة "من المعنيين كافة إيلاء معاناة المواطنين الأولوية التامة في المعالجة، والخروج أمام الرأي العام بخطة عملية لمواجهة شبح الجوع، ووقف انهيار العملة الوطنية وتراجع القوة الشرائية، وتبديد القلق على المستويين التعليمي والاستشفائي".

أضاف:"اللبنانيون يتطلعون إلى الأفعال وكذلك أصدقاء لبنان والمؤسسات المالية العالمية والدول المانحة، فما معنى هذا الصمت المريب في مقاربة الإصلاحات الضرورية والمطلوبة على شتى الأصعدة وفي مختلف القطاعات بمفاعيل قانونية وعملية حتى الآن"؟ وعدد الملفات المطلوب معالجتها وحددها "بقطاع الكهرباء والاتصالات والمرافق العامة البرية والبحرية والجوية ووقف الهدر فيها والتهريب منها، وبتحقيق استقلالية القضاء، وتشكيل الهيئات العليا والناظمة لإدارة الكهرباء والنفايات الصلبة والطيران المدني والاتصالات وفق آلية التعيينات القانونية بمعايير الكفاءة والنزاهة والاستقلالية" التي صوت عليها مع غيره في المجلس النيابي.

وطالب افرام ب"إطلاق ورشة الاحتراف والترشيق والترقيم في كافة مؤسسات الدولة، وتأسيس الصندوق السيادي الشفاف والمستقل لأصول الدولة تدير حوكمته نخبة من المختصين الأنقياء والأكفاء"، مشددا على "أولوية تأمين حماية اجتماعية تشمل ضمان الشيخوخة والتغطية الصحية والحق في المأكل الكريم وفي المسكن اللائق وفي التعليم المجاني".

و كشف عن "التعاون والسعي إلى جمع أكبر عدد من النواب المستقلين لتوحيد المواقف في ملفات أساسية مطروحة على المجلس النيابي، خصوصا تلك المتعلقة بمحاربة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة وتصحيح العجز المالي من خلال تطوير الأداء وزيادة الإنتاجية في كافة قطاعات ومؤسسات الدولة العامة، مع تبني مطالب ثورة 17 تشرين في الإصلاح الشامل".

  • شارك الخبر