hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1098232

108

5

1

1085273

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1098232

108

5

1

1085273

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

افتتاح مركز تدريب لعناصر الدفاع المدني بتمويل من الكتيبة الاسبانية

الأربعاء ١١ أيار ٢٠٢٢ - 19:59

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

اقيم اليوم في برج الملوك حفل افتتاح مشروع انشاء مركز تدريب لعناصر الدفاع المدني ممول من الكتيبة الاسبانية في "اليونيفيل"، بحضور نائب القائد العام لبعثة "اليونيفيل" جاك كريستوفيدس، محافظ النبطية الدكتور حسن فقيه، قائد الدفاع المدني العميد ريمون خطار، مسير اعمال مديرية التعاون العسكري المدني في الجيش اللبناني العقيد الركن اياد العلم، قائد القطاع الشرقي في "اليونيفيل" العميد رامون ارمادا غونزاليس، قائد الكتيبة الإسبانية غونزاليس رودريغس، آمر فصيلة درك مرجعيون الملازم اول نيكولا حايك، رئيس بلدية برج الملوك ايلي سليمان، نائب رئيس بلدية جديدة مرجعيون سري غلمية، فعاليات وامنيين وعناصر من "اليونيفيل" والدفاع المدني وحشد من الاهالي.

استهل الحفل بنشيد الامم المتحدة والنشيدين اللبناني والاسباني، ثم القى رئيس بلدية برج الملوك ايلي سليمان كلمة رحب فيها بالحضور قائلا: "أتشرف بحضوركم اليوم في هذا المكان في بلدتي برج الملوك لإفتتاح هذا الإنجاز المتعاون على إنشائه بين عدة جهات مصممة على تحقيق الأمن والطمأنينة والحفاظ على أرواح الأهالي وممتلكاتهم".

اضاف: "مركز تدريب عناصر الدفاع المدني حاجة ملحة وكل ما يطالب به الدفاع المدني حاجة ملحة، هؤلاء الأبطال المغبونين الذين لم ينالوا حقوقهم يوما، فلنطالب جميعا بإنصافهم للحصول على حقوقهم وتثبيتهم في وظائفهم أسوة بجنود الجيش اللبناني وقوى الأمن من كل النواحي وما تقديمنا اليوم ، هذه البقعة دون مقابل - إلا مساهمة بسيطة منا لدعم الدفاع المدني".

وختم: "طلبي وطلب كل لبناني أن تكون قوات "اليونيفيل" الداعم الأساسي للمشاريع في المنطقة وخصوصا الطاقة البديلة والمياه، ونحن هنا أيضا في برج الملوك بأمس الحاجة اليها".

ثم القى خطار كلمة جاء فيها: "نحتفل اليوم بتدشين مركز التدريب على إطفاء الحرائق في الأماكن المغلقة الذي أنشئ على قطعة أرض قدمت كهبة من بلدية برج الملوك حيث ارتفعت مجسمات مقدمة ومجهزة من قوات الطوارئ الدولية (اليونيفيل) ومخصّصة لعمليات التدريب والتي تم نقلها بواسطة آليات مديرية التعاون العسكري - المدني في الجيش اللبناني كما تم تجهيزها من قبل فريق الهندسة التابع للكتيبة الاسبانية، فأثمر هذا التعاون بين هذه الجهات عن تنفيذ هذا المشروع النهضوي دعما لرسالة الدفاع المدني الهادفة إلى تأمين سلامة المجتمعات وتعزيزا لقدرات عناصره الذين يتفانون من أجل خدمة الوطن والمواطن ولا يتوانون عن مجابهة المخاطر لإنقاذ أرواح محاصرة وسط النيران مظهرين شجاعة والتزاما إنسانيا قل نظيرهما في ظل هذه الظروف القاهرة التي ترخي بثقلها على البلاد والتي أضعفت مقومات الصمود لدى كافة الأجهزة المعنية بتأمين بيئة آمنة للمواطنين والمقيمين على الأراضي اللبنانية".

واضاف: "ان هذا الإنجاز الذي تحقق اليوم بدعم من قوات الطوارئ الدولية إنما هو خير دليل على هذه الثقة التي ظهرت إلى العلن لجهة الدور الوطني الكبير الملقى على كاهل المديرية العامة للدفاع المدني المسؤولة عن تأمين الحماية المدنية رغم ضعف الإمكانيات وهذا ما يرفع مستوى التحدي للتمكن من تنفيذ المهام بالسرعة المطلوبة".

وشدد على ان "مركز التدريب الحديث سيسهم في تطوير مهارات المئات من عناصر الدفاع المدني الموزعين على عشرات المراكز العضوية في محافظتي النبطية والبقاع ويوفر عليهم تكبد مشقة اجتياز عشرات الكيلومترات للوصول إلى مركز التدريب المماثل الذي تم تدشينه قبل أشهر في مقر العمليات المركزية في العاصمة بدعم من الدولة الفرنسية، ويدفع عجلة الحركة النهضوية التي تشهدها المديرية العامة للدفاع المدني إلى الأمام والتي ستبلغ خواتيمها المنتظرة مع اجراء المباراة التي نص عليها القانون لتثبيت المتطوعين وإستكمال هذا الملف الذي طال انتظاره".

وختم: "نجدد الشكر لقوات الطوارئ الدولية على مساهمتها القيمة في دعم جهود الدفاع المدني، ونأمل استمرار هذا التعاون مستقبلا بما يخدم أهدافنا المشتركة. كما نثني على مبادرة سعادة المحافظ ورئيس البلدية والمجلس البلدي في برج الملوك التي تستحق كل شكر وتقدير".

بدوره، اثنى نائب القائد العام "لليونيفيل" على جهود بعض الشركاء الذين دونها ما كان تحقق هذا المشروع، قائلا: "اولا، الدعم الذي قدمته المديرة الإدارية في اليونيفيل وفريقها اكثر من أساسي لجهة تسهيل تقديم الحاويات التي تشكل نواة هذا المركز. كما أعبر عن تقديري العميق للكتيبة الإسبانية التي صممت على تحقيق المشروع".

اضاف: "منذ أيام المشروع الأولى، عزم العديد من قادة القطاع الشرقي على تنفيذ هذه المبادرة وساعدوا في تحقيقها من خلال التزام مهندسيهم العسكريين الذين صمموا المرفق ونفذوا جميع الأعمال على الأرض. اما رئيس وحدة الأمن في اليونيفيل وقسم إطفاء الحرائق التابع لليونيفيل فقد قاموا بتصميم المبنى من الداخل والخارج".

وتابع: "أيضا استضافت بلدية برج الملوك المرفق على ارضها بكل محبة، ولطالما كانت الشريك والصديق. اما وحدة التعاون المدني العسكري في الجيش اللبناني فقامت بتنظيم نقل الحاويات من الناقورة الى موقعها الحالي".

واردف: "أنا فخور جدا بجهود مكتب الشؤون المدنية الذي أشرف على تنظيم كل هذا التعاون بين جميع الأطراف."

وختم: "اخيرا، أشعر بالتواضع الشديد أمام تفاني عناصر الدفاع المدني اللبناني ومثابرتهم وإنسانيتهم، فهم يهبون لمساعدة الناس من دون أي تفريق في الدين واللون والعرق، وبالرغم من امكانياتهم ومواردهم المحدودة والمتواضعة وتحدياتهم الكثيرة".

وفي ختام الحفل تم ازاحة الستارة عن اللوحة التذكارية تلته جولة داخل المركز.

  • شارك الخبر