hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

531834

600

472

21

478482

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

531834

600

472

21

478482

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

اجتماع في مجدليون عرض تنظيم تأمين اللحوم والسلع الغذائية المدعومة

الخميس ١٥ نيسان ٢٠٢١ - 17:45

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

عقد اجتماع في مجدليون بدعوة من النائبة بهية الحريري، في اطار متابعتها لموضوعي تأمين اللحوم المدعومة ومراقبة أسعار السلع الغذائية في صيدا ومنطقتها، حضره المدير العام لوزارة الاقتصاد والتجارة محمد ابو حيدر، رئيس مصلحة الاقتصاد في الجنوب علي شكرون، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف. وشارك في جانب منه رئيس نقابة القصابين في صيدا علي الدرة ووفد مشترك من عدد من موزعي اللحوم "المعيشين" واللحامين والمشرف على مسلخ صيدا.

وبحث المجتمعون في "تنظيم آلية تسليم وبيع اللحم المدعوم في المدينة ومنطقتها ومراقبة وضبط اي تلاعب بأسعار السلع الغذائية المدعومة وعملية عرضها وبيعها ومنع احتكارها"، وتم التأكيد على "أهمية تضافر الجهود بين كل الجهات المعنية الرسمية والأمنية والاقتصادية والبلديات لمؤازرة مصلحة حماية المستهلك ووزارة الاقتصاد من اجل التأكد من وصول المواد المدعومة الى الناس وتكثيف الدوريات والرقابة على محال ونقاط البيع".

وشكرت الحريري المدير العام للاقتصاد على "تجاوبه السريع مع مطالبتها بحل مشكلة اللحوم المدعومة وحرصه الى تنظيم عملية ايصال الدعم لمستحقيه"، وقالت: "علينا جميعا ان نتعاون كل من موقعه، لاجتياز هذه المرحلة الدقيقة والصعبة والتخفيف قدر الإمكان من وطأة وتداعيات الأزمة الاقتصادية والمعيشية على المواطنين".

أبو حيدر
وعلى الاثر، قال ابو حيدر: "برعاية كريمة من السيدة بهية الحريري عقد الاجتماع مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب وجمعية تجار صيدا ورئيس البلدية، واكدنا على دور اكبر للبلديات التي هي اليوم مطالبة بأن تقف بجانبنا في ظل النقص في عديد مراقبي حماية المستهلك وخاصة في شهر رمضان المبارك الذي يزداد فيه الطلب على المواد الغذائية. وطلبنا الدعم بالتأكيد في موضوع الرقابة مع البلديات، وللأمانة رئيس بلدية صيدا كان متجاوبا جدا، وهم كانوا متواجدين وسيبقون متواجدين بشكل اكبر في كل المناطق لمواكبة مراقبي حماية المستهلك في موضوع الرقابة على الأسعار".

أضاف: "سبق الاجتماع جولة قمنا بها في منطقة صيدا على الملاحم للتأكد مما اذا كان التاجر يسلم اللحام، واذا كان اللحام يبيع بالسعر المدعوم، ولاحظنا التزاما شبه تام في بموضوع اللحوم وبعض المخالفات التي تم تسطير محاضر ضبط بحقها. من الآن فصاعدا لن نلتزم فقط بتسطير محاضر الضبط، فالملاحم التي لن تلتزم سنطلب من التاجر ألا يسلمها مجددا. ومن المفترض ان يكون لصيدا كميات من اللحوم المدعومة اسوة بباقي المناطق، وبالتأكيد الكميات متوفرة، واليوم لاحظنا عند معظم اللحامين ان اللحم موجود. وكان هناك نقاش مع وفد منهم في اجتماع اليوم بدعوة من السيدة الحريري، وقدمنا كل الدعم اللازم ودائما على اساس ان الدعم الذي يعطى لهم يجب ان يصل الى المواطن وبالشروط التي حددناها، وحتى السيدة الحريري شددت على هذا الموضوع، فالهدف الأخير ان يتمكن ابن صيدا او اي منطقة في لبنان من الحصول على اللحم المدعوم وتتوفر له كل التسهيلات".

وتابع: "وفي موضوع تنظيم عمليات عرض السلع المدعومة، قابلنا احد الأجهزة الأمنية هنا وطلبنا بأن يكون لهم تواجد وحماية على ابواب بعض السوبرماركت، إذ من غير المقبول ما نراه بشكل يومي، ولقينا تجاوبا بهذا الخصوص. وكانت جولة سطرنا فيها محاضر ضبط على بعض المحلات، وللأسف وجدنا في بعض الأماكن عمليات بيع تتم بدون فواتير، لذا اعود واكرر انه عند شراء أي سلعة يجب ان يحصل المشتري على فاتورة لنتتبع المصدر. قد يأخذ محل صغير من محل مخالف، وهكذا نستطيع ان نتعقبه".

وختم: "علينا خصوصا في هذا الشهر الكريم، ان نكون الى جانب الناس وامامهم. ولا شك في ان الصرخة اليوم كبيرة والوجع كبير جدا، وهذا كان الهدف من اللقاء وبرعاية مشكورة من السيدة بهية تواصلنا مع المعنيين في هذا النطاق وان شاء الله سنعتمد هذه الآلية مع باقي البلديات، فالبلدية اليوم سلطة محلية ومطلوب ان تؤازرنا في ظل النقص بعديد مراقبي حماية المستهلك".

  • شارك الخبر