hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

28297

779

124

286

11440

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

28297

779

124

286

11440

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

اجتماعات في بلدية بلاط تحضيرا للعام الدراسي

الأحد ١٣ أيلول ٢٠٢٠ - 11:50

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

عقدت بلدية بلاط قرطبون ومستيتا في قضاء جبيل، بدعوة من رئيسها عبدو العتيق، سلسلة اجتماعات للمؤسسات الجامعية والثانويات والمدارس الرسمية والخاصة والحضانات العاملة ضمن النطاق البلدي، على مشارف بدء العام الدراسي والجامعي، في حضور رئيس لجنة التربية في البلدية جول لويس ضاهر، وكان بحث في التدابير والإجراءات التحضيرية لضمان انطلاقة تربوية سليمة وناجحة، في ضوء توصيات وزارتي التربية والتعليم العالي والصحة العامة.

وأوضح العتيق أن "البلدية تلاقي جهود الوقاية على نطاق واسع، عبر إجرائها فحوص PCR للمقيمين الأكثر مخالطة، بهدف حصر الوباء ومنع تفشيه، في ظروف تزداد دقتها يوما بعد يوم. كذلك، تسعى البلدية إلى تسريع ورش الأشغال على الطرق العامة لاستكمال شبكة الصرف الصحي".

وجدد التأكيد أن "البلدية ستكون متأهبة للمساهمة في إنجاح انطلاقة العودة الآمنة الى الجامعة والمدرسة والحضانات والروضات على جميع المستويات، وتشمل تدابير الوقاية الصحية والحد من ازدحام السير في أوقات الذروة، وتذليل كل العقبات".

وعرضت ممثلة الجامعة اللبنانية، بروتوكول الوقاية من كورونا والمرتكز على وجوب التزام المسافة الآمنة وعدم المخالطة عند الدخول والخروج او الاستراحة، والكمامات وسبل النظافة والتعقيم. اما ممثل الجامعة اللبنانية - الأميركية (LAU) فأوضح ان انطلاقة العام الجامعي ستعتمد على التعليم عن بعد بالإضافة الى حضور شخصي للطلاب بصورة جزئية اي بحدود النصف، بناء على توصية اللجنة التي شكلتها الجامعة من اختصاصات متعددة بالاشتراك مع إدارة مستشفى رزق الجامعي، وهذه اللجنة ستتولى تقييم الوضع في الأسبوع الأخير من كل شهر وتصدر توصياتها للشهر التالي.

وشرح ممثلو المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة ترتيبات العودة الى المدرسة بشقيها، إن لجهة الوقاية أو لجهة توزيع التعليم بين الحضور المخفض الى النصف، وبين التعليم عن بعد وما يرتبه ذلك من أعباء مالية إضافية، حفاظا على سلامة التلامذة وذويهم والجسم التعليمي.

وأعلن ممثلو دور الحضانة والروضات الاضطرار، بحكم طبيعة عملها، الى استقبال الأطفال مع اتخاذ أقصى تدابير الوقاية.

  • شارك الخبر