hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

62944

995

211

526

28955

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

62944

995

211

526

28955

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

اتصال بين حمادة والبنك الدولي حول سد بسري

الجمعة ٢٤ تموز ٢٠٢٠ - 10:58

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أوضح عضو كتلة اللقاء الديمقراطي، رئيس لجنة البيئة النيابية النائب مروان حمادة في حديث مع جريدة "الأنباء" الالكترونية حقيقة موقف البنك الدولي مما يجري لجهة طلب تمديد مهلة العمل، والرفض الشعبي للمشروع، بعد إتصال مباشر أجراه مع المدير التنفيذي للبنك د. ساروج كومار جاه الذي أعلن بدوره "عدم أخذ الحكومة بالملاحظات التقنية والفنية التي وضعها البنك على المشروع، كما أن الإنتفاضة الشعبية التي حصلت، آلت إلى تعليق صرف الأموال على المشروع، باستثناء بعض الأمور الإدارية والقضائية التي لا يمكن تعليقها".

وعن تمديد المهلة، كشف حمادة عن "موافقة البنك على إعطاء الحكومة فترة ما بين 4 إلى 6 اسابيع من أجل إعادة درس الوقع البيئي للمشروع والإقتناع مجددا بضرورته، على ان لا تحاول السلطة قمع الإرادة الشعبية بأي شكل من الأشكال، وإلّا تعطّلت العملية، وبحال فشل الإقناع، فيمكن رصد الأموال لمشاريع إجتماعية ملحة".

إلّا أن حمادة أشار إلى مخالفة دستورية واضحة إرتكبتها الأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء، "بحيث أنها لم تسجّل او ترسل اقتراحات القوانين المرسلة من مجلس النواب إلى الوزارات المعنية، وهما اقتراحان، الأول مقدم من النائب بولا يعقوبيان يقضي بوقف الأعمال، والثاني مقدم من كتلة اللقاء الديمقراطي يرمي إلى تحويل المرج إلى محمية طبيعية، وبالتالي إستفادة الدولة من الأراضي التي استملكتها سابقا قبل تعليق الصرف".

وشدد حمادة على "ضرورة وأحقية أهل بيروت في الحصول على المياه، لكن الأهم جر المياه الصافية النقية لهم، لا ملوثة ومسرطنة كتلك التي يمدها بهم المشروع من نهر الليطاني الذي يحتاج إلى سنوات من العمل لتأهيل مياهه"، لافتا إلى "محاولات حثيثة من الحزب التقدمي الإشتراكي لتأمين مصادر بديلة، على أن تكون قائمة على أسس بيئية".

وختم حمادة طارحًا علامات إستفهام مثيرة تحوم حول المشروع، "لجهة قرب المتعهد من التيار الوطني الحر، وإصرار الحكومة ومحاولاتها فرض السد، بغض النظر عن رأي البلديات المنتخبة من الأهالي، بهدف خدمة المتعهد المذكور".

  • شارك الخبر