hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

118664

1188

341

934

70456

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

118664

1188

341

934

70456

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

ابي رميا: ان كانت عرقلة تشكيل الحكومة داخلية فهذا دليل عجز

الثلاثاء ٨ كانون الثاني ٢٠١٩ - 14:40

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

رأى عضو تكتل "لبنان القوي" النائب سيمون ابي رميا ان "الحلقة المفرغة التي يدور فيها مسار تشكيل الحكومة قاتلة للبنان وصادمة لآمال الشعب اللبناني"، لافتا إلى انه "ان كانت العرقلة داخلية فهذا دليل عجز وانعدام المسؤولية الوطنية وان كانت خارجية هذا دليل على سقوط شعار السيادة والاستقلال وفي الحالتين مصيبة".

وأعتبر أبي رميا، في حديث لقناة "المستقبل" ان "العهد الرئاسي هو المتضرر الأول من هذه الحلقة المميتة التي نعيش بها والتأخير بتشكيل الحكومة، وعلى رئيس الجمهورية الاجتماع بالرئيس المكلف سعد الحريري طبقاً للدستور وتأليف الحكومة طبقاً للصلاحيات المعطاة لهما حسب المعايير التي اتفقا حولها". مؤكداً أن الشعب بدأ ييأس من العجز السياسي وكل ما يريد هو حكومة تنتج، تصلح الإدارة ، تكافح الفساد وتؤمن العدالة الاجتماعية ومقومات الحياة الكريمة.

وأوضح ان "الحل الذي طرحه المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم هو ان يختار الرئيس اسما من الاسماء التي رشحها اللقاء التشاوري وان يكون من حصته، وطرح اسم جواد عدرا إلا انه اعتذر لاحقا بعدما طلب منه اللقاء تمثيله حصرا في الحكومة". وأضاف "أؤمن ان لا علاقة بالوضع الاقليمي الدولي بتعطيل تشكيل الحكومة، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري هو الاسم الوحيد المطروح لرئاسة الحكومة".

وعن القمة الاقتصادية العربية، قال: "موضوع دعوة سوريا للمشاركة بالقمة ليس قرارا لبنانيا أحاديا، بل هذا قرار يصدر عن الجامعة العربية"، لافتا إلى ان "الحريري لن يمانع حضور سوريا هذه القمة إذا صدر القرار عن الجامعة العربية".

من جهة أخرى، شدد أبي رميا على ان "علاقتنا ثابتة وراسخة مع الحريري وهو يعرف من هو الرئيس ميشال عون وهناك مصلحة مشتركة بينهما لانجاح العهد، مضيفاً أن "علاقتنا كتيار وطني حر راسخة بمعناها الاستراتيجي مع حزب الله طبقاً لوثيقة التفاهم لكن هذا الالتزام لا يلغي التمايز في ملفات محددة، اما العلاقة مع القوات اللبنانية فقد مرّت في مطبّات نتيجة التنافس الانتخابي وبداية المشاورات الحكومية لكن التيار والقوات يعرفان تماماً الفوائد الإيجابية على الصعيد الشعبي لعلاقات متينة بين الطرفين".

  • شارك الخبر