hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

68479

1534

242

559

32412

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

68479

1534

242

559

32412

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

ابي اللمع: للانكباب على الدستور والميثاق‎

الإثنين ١٢ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 14:13

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أوضح عضو تكتل الجمهورية القوية النائب ماجد ادي ابي اللمع أنهم يتحدثون عن الانتخابات الأميركية وكأنها الحل للبنان وبالتالي هناك إدارة أميركية تستمر بالسياسة نفسها ولا تتغير بغض النظر عن هوية الرئيس المقبل.

واعتبر ابي اللمع عبر “لبنان الحر” أن الفرق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأميركيين في السياسات الخارجية قليل جدا ولا يحدث أي تغيير على مستوى المنطقة، والحزبان يجمعان على تغيير سلوك ايران.
داخلياً، أوضح أنهم يحاولون خلق اعراف جديدة لا تتطابق مع اتفاق الطائف. ورأى ان هناك طرفاً في لبنان يشعر بفائض قوة يريد استثمارها لتغيير اتفاق الطائف والذهاب إلى اتفاق آخر وخلق وضعية جديدة عبر التلميح بالمؤتمر التأسيسي.

وقال أبي اللمع، “نريد حكومة مستقلة ولا نؤمن بالتكنوسياسية وهذه الحكومة يجب أن تكون كما وصفها الفرنسيون ولن نتراجع عن هذا الموقف والقوى السياسية لا تعين أشخاصاً لها ولا تهيمن عليها ولا تعطي رأيها فيها”.
وشدد أبي اللمع على أننا بحاجة إلى إصلاحات جذرية على كافة المستويات. وأوضح أن الاهتراء في الدولة لا يشجع الخارج على الاستثمار في لبنان وسوء إدارتنا هو ما يمنع صندوق النقد الدولي من ضخ الأموال. وطالب بتطبيق الدستور في ظل حكومة مستقيلة والقوانين المطروحة في المجلس الآن ليست ضرورية.

وفي موضوع ترسيم الحدود، قال، “اتفاق الإطار لم يحدد بعد الترسيم الواقعي”.

ولفت إلى أننا “نستطيع أن نكون قيمين على سياستنا وحياتنا والأوضاع الخارجية لها تأثير علينا ولكن من المفروض أن نختار ما هو الأفضل لنا”.

واعتبر أنه في أي تجاذب خارجي يكون الولاء للخارج ولكن هناك فرق بين العلاقات الجيدة والولاء، فالأخير يجب أن يكون فقط للبنان.

ورأى أن الفدرالية هي الحل الأخير الناقص وتكون انتفاء لهوية لبنان وتوجه “القوات” هو التمسك بالـ10452 وبلبنان الوطن النهائي وليس الفدرالية.

وأكد أن الحل هو الانكباب على الدستور والميثاق والقانون وليس اللجوء إلى حلول أخرى فلا يعقل أن يكون هناك قوى تستقوي بسلاحها.

وشدد أبي اللمع على أن ربط النزاع أوصلنا إلى ما نحن عليه اليوم، وأسقط البلد وأوصلنا إلى الإفلاس البنيوي والشراكة، وربط النزاع هذا لم يعد ينفع على الإطلاق وعلى الجميع اتخاذ قرارات مصيرية.

وعن موقف “القوات”، قال: “نحن نصمد ونواجه لإقناع كافة الأفرقاء السياسيين للذهاب إلى انتخابات نيابية مبكرة”.

  • شارك الخبر