hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

67029

1450

241

552

31392

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

67029

1450

241

552

31392

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة

أقليم بعبدا الكتائبي: لغة الإستقواء لن تؤدي إلا إلى رد فعل أبشع من الفعل

الأحد ٧ حزيران ٢٠٢٠ - 18:27

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

بعد أسبوع حافل بالإشاعات والتحريض المركز بهدف إجهاض إعادة إحياء انتفاضة الشعب اللبناني، وبعد فشل كل محاولات التهديد وافتعال الإشكالات الميدانية، عمدت عناصر تابعة لميليشيات قوى الأمر الواقع الى افتعال فتن طائفية متنقلة بدأت تحت جسر الرينغ وانتقلت الى عين الرمانة ومن ثم إلى أحياء مختلفة من العاصمة بيروت، فنام لبنان على ليلة كادت ان تطيح بالأمن بعدما قضت السلطة السياسية عل كل مقومات العيش الكريم.

بناء عليه، يهم أقليم بعبدا الكتائبي التأكيد على ما يلي:
- تحية لأهالي عين الرمانة الصامدين على وقفتهم وصبرهم بوجه الإعتداءات المتكررة من قبل الخارجين عن القانون الذين يمتهنون اللعبة الطائفية ويمارسونها كلما شعروا أن مكتسباتهم أصبحت بخطر.
- مطالبة الأجهزة الأمنية بالقيام بعملها الرادع وليس الراصد فقط، عبر إلقاء القبض على المخططين والمحرضين والمنفذين بتهمة إثارة النعرات الطائفية والعبث بأمن البلاد، كرسالة صريحة أنه ما زال في لبنان الحد الأدنى من هيبة للدولة وإلا فمصارحة اللبنانيين باتت واجبا لمعرفة كيفية التعامل مع اَفة السلاح غير الشرعي المتفلت والمتحكم بحياة اللبنانيين.
- الإتعاظ من تجارب الماضي الأليم، فلغة الإستقواء والإستفزاز لن تؤدي إلا إلى ردود فعل أبشع من الفعل، فتغرق البلاد في دوامة عنف نعرف كيف تبدأ لكن لا أحد يدري كيف ومتى تنتهي.

على أمل عدم تكرار مشاهد الكرّ والفرّ المقرفة التي شهدناها بالأمس، نعاهد أهلنا في عين الرمانة وكل منطقة بعبدا على الوقوف إلى جانبهم، نصرة للحق ومنطق الدولة الذي وحده يحمي لبنان.

  • شارك الخبر