hit counter script

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

أرشيف "تلفزيون لبنان" ورحلة أوراق الاعتماد لـ"الأونيسكو"

الخميس ٦ حزيران ٢٠٢٤ - 06:41

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أن يقول كثيرون إن ماضي لبنان أجمل من حاضره أمر لا يمكن تبريره بحنين هؤلاء الفطري إلى الماضي، وإنما بكون لبنان الأمس قولا وفعلا هو صورة جميلة وثقها بالصورة التلفزيون الأم، ««تلفزيون لبنان» الرسمي الذي يكفي أنه أول تلفزيون تأسس في العالم العربي على مستوى الدولة، وهذا دليل من أدلة كثيرة لتبيان ريادة «بلاد الأرز» في أكثر من مجال.

«تلفزيون لبنان» الذي خرج بالأبيض والأسود إلى النور في العام 1959 قبل أن يتلون في العام 1967، رافق في ذلك الحين عصر لبنان الذهبي، من هنا لا مغالاة في وصف محفوظاته بأرشيف من ذهب، له كل المواصفات التي تؤهله، وهو الأقدم في العالم العربي، لأن يدرج على لائحة «ذاكرة العالم» التابعة لمنظمة «الأونيسكو»، ويصبح بذلك المجموعة الثالثة من لبنان على قوائم التراث العالمي بعد «الأبجدية الفينيقية» و«لوحات نهر الكلب الأثرية».

ويسعى وزير الإعلام م.زياد مكاري مع خبراء وجهات دولية مانحة لإعداد كل ما يلزم تقنيا، لتقديم «أوراق اعتماد» أرشيف «تلفزيون لبنان» لمنظمة الأونيسكو، علما أنه بتعريف المنظمة، يجب أن يتمتع الأرشيف بقيمة ثقافية وتاريخية ليحظى بامتياز الانضواء في كنف «ذاكرة العالم» التي تختزن 494 مجموعة وثائقية، وهذا امتياز إن تحقق له رمزيته الكبرى، كونه يضع إرثا ثقافيا وإعلاميا من لبنان على الخارطة العالمية، وهو إرث يمثل الذاكرة الجماعية للإنسانية ويعد ثروة وطنية وتاريخية.

ويحوي أرشيف «تلفزيون لبنان» الذي بدأت عملية تنظيمه وتحديثه ورقمنته في العام 2010، أكثر من 50 ألفا من الأشرطة المسجلة يعود مضمون بعضها إلى مرحلة الحرب العالمية الثانية، ولو أن التلفزيون عرف انطلاقته الرسمية من تلة الخياط في بيروت في العام 1957. وفي عداد المواد الأرشيفية، تغطيات لزيارات ملوك ورؤساء عرب ومقابلات وأحداث وبرامج ومسلسلات وحفلات لعمالقة عرب، في مقدمهم أم كلثوم وعبدالحليم حافظ وفريد الأطرش وفيروز.

وعن أهمية أرشيف «تلفزيون لبنان»، تحدث إلى «الأنباء» أستاذ التاريخ والباحث في التراث والتاريخ شارل الحايك، فقال «أرشيف التلفزيون الوطني اللبناني يحتوي على ما يقارب 66 عاما من تاريخ لبنان السياسي والثقافي والاجتماعي، وقد تم إهمال الكثير منه وضياعه وسرقته وبيعه في ظل عدم وجود سياسة رسمية تصنف هذا الأرشيف وتحميه».

وبحسب الحايك، فإنه «مع غياب مقاربة علمية حديثة لتدريس تاريخ لبنان، ونظرا إلى تأثير الروايات التاريخية المتعددة التي تمت صياغتها بعد خمسة عشر عاما من الحرب الأهلية، يقدم أرشيف تلفزيون لبنان مواد قيمة من شأنها أن تساعد بصريا على ربط الماضي بالحاضر».

ويضيف:«إن هذا الأرشيف الغني من شأنه أيضا أن يسلط الضوء على دور التلفزيون في البناء التاريخي والاجتماعي للبنان الحديث، والمحاولات والجهود التي بذلت من أجل إرساء قواعد انتماء وولاء للوطن. كما يشهد تلفزيون لبنان في البعض من برامجه على بدايات نشر المعرفة التاريخية (مواضيع من تاريخ لبنان والمنطقة) على نطاق واسع، بالإضافة إلى الحيز الكبير الذي أعطي للثقافة، الأمر الذي كان يعكس دور بيروت ولبنان كمركز لصناعة المعرفة. كما يروي هذا الأرشيف بدايات التلفزة في لبنان والعالم العربي، إذ يعتبر تلفزيون لبنان من رواد المحطات التلفزيونية في الشرق الأوسط وقد تأسس سنة 1957 وبدأ بالبث سنة 1959، لذا يروي هذا الأرشيف كذلك التاريخ العربي وتاريخ الشرق الأوسط والتبدلات المحورية فيه على كل الأصعدة».

إلى ذلك، يقول الحايك إن «الحرب الأهلية اللبنانية وتبعاتها تشكل معيارا أساسيا في دراسة آليات الأرشفة وسياسات الحفاظ على أرشيف تلفزيون لبنان وديناميكيات الوصول إليه. ومع أن هذا الأرشيف مهم لذاكرة لبنان وهويته وتاريخه، فإن حالة الارتباك التي يعيشها اليوم ستؤثر على فقدان العديد من مفاتيح فهم الماضي وبناء الذاكرة الاجتماعية المشتركة».

صحيح أن اليوم العالمي للأرشيف الذي يصادف في التاسع من يونيو سيمر من دون أن يكون أرشيف «تلفزيون لبنان» قد بلغ بعد «ذاكرة العالم» لمنظمة الأونيسكو، لكن الحقيقة الثابتة أن البعض من هذا الأرشيف يسكن الذاكرة الجماعية لأكثر من جيل من اللبنانيين، الذين ولشدة تعلقهم بمجد هذا التلفزيون وأيام عزه يتحسرون اليوم لا فقط على واقعه، وهو الذي يصارع بشق الروح لحفظ وجوده، وإنما أيضا على لبنانهم الذي يصارع الأخطار وأولها خطر الهوية والوجود.

بولين فاضل - الانباء

  • شارك الخبر