hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

534388

703

352

22

490305

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

534388

703

352

22

490305

ليبانون فايلز - أخبار الساعة | أخبار الساعة أخبار محليّة أخبار محليّة

أخذ ورد غير منتج.. هيل أسمع المسؤولين كلاماً حازماً

الأربعاء ١٤ نيسان ٢٠٢١ - 15:12

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

كشفت مصادر ديبلوماسية غربية لـ”صوت بيروت انترناشونال”، أن مساعد وزير الخارجية الاميركي للشؤون السياسية ديفيد هيل نقل الى المسؤولين اللبنانيين رسالة حازمة وحاسمة من الإدارة الأميركية  أنه آن الأوان لتشكيل حكومة، وأنه من واجب هؤلاء المسؤولين البحث معاً لتشكيل الحكومة، وأن الإدارة الأميركية لاحظت أن هناك أخذاً ورداً و كلاماً لم ترَ فيه أي نتيجة، وهو أمر غير منتج. كما نقل هيل موقف الإدارة الاميركية واستغرابها من عدم توصّل المسؤولين لإتفاق حول تشكيل حكومة في هذه المرحلة الصعبة والدقيقة، متسائلاً: كيف يمكن لهم أن يتفقوا حول المرحلة المقبلة حيث ينتظر أن يشهد لبنان قرارات كبيرة لإنقاذ البلد على المستويين الإقتصادي والمالي؟ وسيحثّ هيل هؤلاء المسؤولين على تقديم تنازلات من أجل تشكيل الحكومة.
وتكشف المصادر  أن هيل جاء خصيصاً الى لبنان من أجل الضغط لتشكيل الحكومة لأن هذا الأمر يشكل  أولوية أميركية بالنسبة الى ملف لبنان. وتقول المصادر أن هيل سيزور فقط لبنان ولن يزور أي دولة في المنطقة وليس لديه جولة فيها، إنما أوفدته الإدارة بعد خدمته كسفير وديبلوماسي في لبنان لمرتين، وهو بات خبيراً في الشؤون اللبنانية، وتعتقد أنه قادر على إحداث فارق من جراء صداقاته اللبنانية.

وعبّر هيل عن موقف إدارته ومفاده انه إذا لم يشكل اللبنانيون الحكومة لا أحد سيشكلها عنهم، وكلما تأخر التشكيل ضاعت فرص الإنقاذ لا سيما وأن لبنان على أبواب الإنهيار.

وتنصح الإدارة الأميركية لبنان بأنه يجب ألا يتكل مسؤولوه على التفاوض النووي بين الولايات المتحدة وإيران، بل يجب عليهم  أن يقوموا بما في وسعهم لإنقاذ بلدهم.

وتشير المصادر، الى أن مسألة الحدود ليست أساسية في زيارة هيل، مع أن الأجواء الأميركية تقول بأن أي صدور لتعديل المرسوم 6433 ليست خطوة إيجابية. وتسأل الولايات المتحدة لماذا جرى تغيير في موقف لبنان أثناء التفاوض وهذا أمر يعني أن المسؤولين غير جديين في المفاوضات. واعتبرت ان واشنطن هي مجرد وسيط لا تحسم الأمور، ويفترض بها الآن أن تعرف رأي إسرائيل، لكنها تعتبر ايضا أنه ليس جيداً حصول تغيير دائم في الخرائط والموقف. كما ان واشنطن تعتبر أن لدى لبنان فرصة لتحسين وضعه المالي من خلال استخراج النفط والغاز، وإذا أضاع الفرصة، لا أحد يعرف ما هي الفرصة البديلة وهذا الموقف أُبلغ الى لبنان.

وأبلغ هيل المسؤولين، بأن كل المساعدات الأميركية للبنان ستستمر دونما تغيير أو تعديل فيها لا سيما المساعدات للجيش اللبناني وهي أساسية، وتلك المتعلقة بالشؤون الإنسانية، وأن الإدارة تتمسك بالمساعدات حتى في حال واجهتها ضغوط في الكونغرس.

(صوت بيروت انترناشونال)

  • شارك الخبر