hit counter script

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

أبو فاعور: لعدم مقاربة ملف النازحين بمنطق التحريض

السبت ٢٠ نيسان ٢٠٢٤ - 16:56

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد عضو كتلة "اللقاء الديمقراطي" النائب وائل أبو فاعور، خلال لقاء عقده مع في مركز كمال جنبلاط الثقافي الاجتماعي في راشيا لمناقشة موضوع النازحين السوريين بعد الأحداث الامنية الاخيرة التي حصلت في لبنان، أن "لدى الحزب التقدمي الاشتراكي تصورٔا لاعادة النازحين، سيتم نقاشه مع كل الأطراف"، معتبرا ان "مسألة إعادة النازحين السوريين من لبنان إلى سوريا مسألة وطنية ومهمة جداً ويجب أن لا تقارب بمنطق التحريض او بمنطق التراشق بين بعضنا البعض كلبنانيين، كما يجب ان يكون هناك خطة وطنية واضحة يتم التوافق عليها تهدف الى تنظيم هذه العودة".

وتابع أبو فاعور: "الامر شائك ليس في المتناول سريعاً، بل يحتاج إلى خطوات سياسية وخطوات غير سياسية على المستوى الداخلي المحلي، وعلى المستوى غير المحلي، ولكن نحن أيضًا كلقاء ديمقراطي كان لدينا ورقة تم إعدادها سابقا حول هذا الأمر، يعاد النظر فيها ويعاد تطويرها على خلفية نقاشات نجريها كحزب تقدمي إشتراكي مع عدد من القوى السياسية، ومع دولة رئيس مجلس الوزراء ، ومع عدد من المؤسسات التي تعتني بهذا الأمر، وتهتم به وزارة الداخلية والأمن العام، والجيش اللبناني وغيرها من الجهات".

أضاف: "سنعيد صياغة هذه الورقة او هذا الاقتراح ليقدم كأفكار لخطة وطنية، ويمكن تبنيها وطنيا بشكل مشترك من كل القوى السياسية من دون تراشق ومن دون صراعات أو تحميل مسؤوليات لبعضنا البعض إلى حين حصول هذا الأمر".

وقال أبو فاعور: "اجتماع اليوم كان يهدف إلى اقرار مجموعة من الخطوات التنظيمية التي تخفف هذا العبء على المواطنين في هذه المنطقة، وثانياً تنظّم الأمر، وثالثاً تخفف من المخاطر الأمنية او غير الأمنية، وهناك عدد من الخطوات التنظيمية التي تم الاتفاق عليها، سيتم تنفيذها من قبل سعادة قائمقام راشيا ومن قبل البلديات والمخاتير في هذه المنطقة".

المصري

وكانت مداخلة لقائمقام راشيا نبيل المصري وضع فيها الحضور في واقع النزوح السوري في قضاء راشيا وكيفية توزعهم وانتشارهم، وآليات تسجيلهم، اضافة الى آلية التعامل معهم من قبل البلديات والمخاتير والقوى الأمنية المختصة في سياق خطة لتنظيم النزوح ومعالجته وفق خطة تقوم بها وزارة الداخلية والبلديات بما يخدم مصلحة المنطقة وأهلها والتعامل بواقعية مع ملف النزوح.

وكانت مداخلات أبرزها لرئيسي اتحادي بلديات راشيا، تناولت ملف النزوح وكيفية مقاربته في هذه المرحلة وهذه الظروف.

 

  • شارك الخبر