hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

118664

1188

341

934

70456

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

118664

1188

341

934

70456

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار محليّة أخبار محليّة

آرام الأول: كأن العجز في تشكيل الحكومة تحوّل إلى أمر طبيعي

الأحد ٦ كانون الثاني ٢٠١٩ - 13:14

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

ترأس الكاثوليكوس آرام الأول قداس عيد الميلاد لدى الطوائف الأرمنية ورتبة تبريك الماء، وألقى رسالة في كاتدرائية الأرمن الأرثوذكس في انطلياس، في حضور السفير الأرميني ساموئيل مكردجيان وعدد كبير من الفاعليات والمؤمنين. وشاركت في القداس جوقة شنورهالي بقيادة الأب زافين ناجاريان.

بدأ آرام الأول عظته بكلمة الرسول يعقوب "إقتربوا إلى الله فيقترب إليكم" (يعقوب 8:4). وقال: "ولادة يسوع المسيح في بيت لحم هي تقارب الله إلى الإنسان الذي كان ابتعد عن خالقه، ومن خلال بيت لحم لم يقترب الله من الإنسان فحسب إنما أراد أن يعيش الإنسان حياته على أسس الحقائق والقيم التي من أجلها تجسد يسوع المسيح، كما وأعاد الله إلى الإنسان الصورة التي كان فقدها بسبب خطاياه. دعا الرسول يعقوب الإنسان إلى التواضع "اتضعوا قدام الرب فيرفعكم" (يعقوب 10:4) لكي يرفعه ويقيمه الرب. فناشد قداسته المؤمنين إلى التقارب من الله المتجسد في بيت لحم لكي نجد من خلاله معنى وتوجها لحياتنا ونقيمه".

ورأى أن "تمايز لبنان يكمن في تعايش أبنائه، هذا التعايش المتمحور على الثقة والاحترام المتبادلين. صحيح أن للطوائف تباينات وميزات خاصة إلا أن ما يجمع اللبنانيين وطننا لبنان ومصالحه العليا. بهذا الإدراك والوعي يجب على اللبنانيين أن يعيشوا غيرة الانتماء إلى الوطن الواحد. صحيح أن لبنان بلد صغير وبالتالي تحت تأثير الآخرين إلا أن تعاونه مع الآخرين يجب ألا يتحول إلى تابعية مما يضر بمصالح لبنان وازدهاره وتطوره ووحدته الداخلية".

أضاف: "نادرا ما نرى بلدا في هذا الكون غير قادر على تشكيل حكومة على مدى ستة أشهر وكأن العجز والإرادة السياسية في انتخاب رئيس الجمهورية أو تشكيل حكومة أو انتخاب مجلس نيابي تحول بالنسبة إلى اللبنانيين أمرا طبيعيا. مصالح الشعب يجب أن تبقى فوق الاعتبارات الشخصية والمذهبية والطائفية ومصالح الآخرين. ويجب على الشعب أن يتمسك بحقوقه وكرامته وألا يسمح بتكرار مثل هذه الارتكابات".

وناشد "الإسراع في تشكيل الحكومة لتفادي النتائج السلبية والخطيرة الناجمة عن غيابها".

بعد القداس، تقبل آرام الأول التهاني لغاية الأولى والنصف في قاعة الصرح، على أن يستأنف تقبل التهاني بعد الظهر، من الرابعة لغاية السابعة مساء. كما يتقبل التهاني بالعيد يوم غد الاثنين من الساعة العاشرة قبل الظهر حتى الأولى بعد الظهر.

  • شارك الخبر