hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

282249

2652

930

54

167068

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

282249

2652

930

54

167068

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - فن وإعلام فن وإعلام

وفاة مصمم الأزياء الفرنسي بيار كاردان

الثلاثاء ٢٩ كانون الأول ٢٠٢٠ - 14:15

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أعلنت وكالة فرانس برس وفاة مصمم الأزياء الفرنسي الشهير بيار كاردان.

ولد بيير كاردان في مدينة البندقية سنة 1922، ومنذ طفولته وهو يتبع شغفه في الموضة وتفصيل الأزياء.

بدأ فن صناعة الأزياء و عمره 12 وفي سنة 1944 انتقل ليقيم في باريس في قلب الموضة النابض.

الأداء والموهبة الفائقة في صنع الأزياء وفنون التصميم، أعدت الأرضية لكشف الذات في عصر المصممين العظماء.

وأنشأ سنة 1950بيت الموضة الخاص به وأسماها MAISON DE COUTURE دار الأزياء، ووقعها بإمضائه كتصاميم راقية HOUTE COUTURE مثيرة للجدل للرجال و النساء.

وهكذا ولدت العلامة التجارية لبيير كاردان .

ثم غدا يعرف بدءا من سنة 1959 بأول مصمم بين “كبار المصممين” يعد مجموعة أولى للملابس الجاهزة.

وعندما أطلق مجموعته (عصر الفضاء) بتميمتها التي عكست عصر الستينات والهوس بأبحاث الفضاء آنذاك، نجح بيير كاردان في التعريف بنفسه كأول ممثل للحركة الطليعية و المستقبلية في عالم الموضة والأزياء.

ثم في عام 1971 افتتح متجر “إسباس كاردان ESPACE CARDIN” في باريس.

وقدم تصاميم خاصة لعديد من أفراد الوسط الفني من ممثلين ونحاتين ولفرقة البيتلز.

وفي عام 1980، عرضت له حصيلة 30 عاما من العمل ، وافتتح معرضه “ريتروسبيستيف” في متحف الساعة المتروبوليتان” في نيويورك.

وبعد فترة الثمانينات ازداد الوعي بالعلامة المميزة لتصاميم بيير كاردان ، وقد صارت له مراكز تمثيل من أمريكا إلى الصين و من انجلترا للاتحاد السوفييتي

إن بيير كاردان الذي صار الرائد في عالم الموضة والأزياء، أثبت جدارته عبر المضي في مواضيع لم يجرؤ أحد قبله عليها.

وقد أسهمت العلامة التجارية بيير كاردان بدور فعال في تدفق صيحات الموضة العالمية، منذ أنشأها في 1950 ، بنظرته الراقية التي نذر فيها حياته للموضة، و مفهومه عن التصميم و التفاته نحو الأحدث في كل زمان، ومقارباته المبتكرة ،التي صعدت من الصفر حتى الذروة حتى وصلت يومنا المعاصر.

صارت علامة بيير كاردان تعمل في 140 دولة لتصير واحدة من أوسع علامات الموضة قبولا في العالم، ثم بادرت بإعطاء توجيهات من الأزياء إلى مستحضرات التجميل والعناية الشخصية، والملابس والمجوهرات بل والأثاث والاكسسوار والكماليات في نطاق إنتاج عريض.

  • شارك الخبر