hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - فن وإعلام فن وإعلام

نيكولا معوّض: المسرح ساعد على تجسيدي "عمر الخيام" في "الحشاشين"

الأربعاء ٣ نيسان ٢٠٢٤ - 09:07

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد الفنان اللبناني نيكولا معوّض أنّ اطّلاعه على كتابات عمر الخيام شكّل عاملاً مُساعداً في تعامله مع الشخصية التي يؤدّيها في مسلسل «الحشاشين». وفي حديث لـ«الشرق الأوسط»، قال إنه قرأ رباعيات عمر الخيام قبل عرض الدور عليه، وتعرّف إلى كتابات كثيرة تتحدّث عن شخصيته وأدبه.

ويجسّد معوّض شخصية «عمر الخيام» في المسلسل من بطولته وكريم عبد العزيز، بمشاركة عدد من النجوم، أبرزهم فتحي عبد الوهاب، وأحمد عيد، وميرنا نور الدين، ونضال الشافعي؛ وهو من سيناريو وحوار عبد الرحيم كمال، وإخراج بيتر ميمي.

وعن صعوبات يُرتّبها النطق بالفصحى؛ أكد أنّ دراسته الأكاديمية للمسرح، وأداءه أدواراً مسرحية بالعربية الفصحى، ساعداه على إتقان الدور بشكل سريع، لافتاً إلى أنه لم يجد مشكلة في إلقاء أشعار الخيام.

وتابع: «اللغة العامية المصرية هي الأنسب لتقديم المسلسل. فتقديمه بالفصحى كان ليُقلّل من نسب مشاهدته مصرياً وعربياً، ونعلم جميعاً أنّ المُشاهد هو العنصر الأهم الذي يُنفَّذ العمل من أجله». وفي السياق عينه، أشار إلى أنّ «المسلسل مصري، ومن المنطقي أن يُقدَّم بالعامية المصرية».

وعزا الممثل اللبناني حماسته لتجسيد شخصية الخيام إلى «اضطرابها النفسي، فقد عانت الاكتئاب طويلاً، بجانب شعورها الدائم بأنها ستموت دون أن تُحقّق شيئاً. هذه عوامل جعلتها غنية، ويمكن أن تحقّق تفاعلاً كبيراً مع الجمهور. فكلما اتّسمت الشخصية بالتناقض، وانطوت على قدر من المعاناة، زادت قيمتها الفنية، ومساحة التفاعل معها».

وقال معوّض إنّ «الحشاشين» يُعدّ «بداية لاقتراب الأعمال المصرية والعربية من المستوى العالمي»، لافتاً إلى أنه شارك في عملين عالميين من قبل، هما «ابنه الوحيد»، و«3 آلاف عام من الشوق»، ولم يلمس الفارق الشاسع بين السينما العالمية وما قُدِّم في «الحشاشين»، عادّاً المسلسل «فرصة للإضاءة على مرحلة تاريخية مهمة ومعقّدة في التاريخين العربي والإسلامي».

وعن كواليس العمل مع النجم كريم عبد العزيز، قال معوّض: «طريقته كانت مفاجِئة لجهة تشجيع زملائه ودعمهم والتعاون معهم»، كاشفاً عن أنه (عبد العزيز) وقف مصفّقاً له خلال تصوير أحد المَشاهد، إعجاباً بأدائه.

وإذ اشتهر عمر الخيام برباعياته والوله بالشِّعر، عدَّ نيكولا معوّض المسلسل «فرصة كبيرة ليتعرّف إليه المشاهد العربي على مستوى الإنسان، ففي شخصيته تناقضات عدّة، خصوصاً لجهة اهتماماته، فهو الشاعر المُغرم بالرياضيات، والفيلسوف الذي ترك إسهامات في عِلم الفلك... فكان يجمع بين رهافة الشاعر الذي يحرّكه قلبه، ومنطق المفكّر الباحث عن أصل الأشياء بعقله. هذا التقاطع، والاكتئاب الذي لازمه، جعلانا أمام حالة إنسانية ثرية». وختم: «المُشاهد سيخرج من العمل بصورة مختلفة تماماً عن صورة الشاعر عمر الخيام الراسخة في الذاكرة».

إيهاب محمود الحضري - الديار

  • شارك الخبر