hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

376921

1888

898

51

294170

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

376921

1888

898

51

294170

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - فن وإعلام فن وإعلام

نادية الجندي: العمر مجرد رقم ولا توجد فنانة تصلح لتجسيد قصة حياتي

الأحد ١٤ شباط ٢٠٢١ - 05:38

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكدت الفنانة نادية الجندي أنها تتلقى العديد من عروض الارتباط حتى الآن، ولكنها لا تفكر في الزواج مطلقا في الفترة الحالية مشيرة إلى أنها حاليا متزوجة الفن فقط، كما كشفت سر علاقتها المتميزة بزوجها السابق محمد مختار بعد الانفصال، ونفت تماما أن تكون شخصية المرأة الجبارة التي جسدتها عبر أعمالها الفنية معبرة عن شخصيتها في الحقيقة.

أضافت الجندي خلال استضافتها ببرنامج أبلة فاهيتا: أنا مش بفكر في الجواز خالص كل تفكيري في فني وشغلي، عايشة للفن.

وعن علاقتها بمحمد مختار بعد طلاقهم قالت: المفروض أي اتنين ينفصلوا عن بعض يبقي ده الطبيعي بينهم يبقي فيه بينهم رقي وفيه أصل لأن دي عشرة وذكريات جميلة.

وأضافت: بيني وبين مختار أحلي أفلام اتعملت في تاريخ صناعة السينما المصرية.

وتابعت: هو مش بس كان جوزي هو شريك نجاحي رحلة طويلة من الكفاح عيشناها سوا دي حاجة مش بسهولة الواحد ينساها خالص.

وواصلت قائلة: والست اللي تشتم في طليقها بعد انفصالهم تبقى معندهاش أصل عشان في بينهم عشرة وذكريات جميلة مينفعش تتنسي.

وكشفت نادية الجندي سر رشاقتها، وظهورها باستمرار بأفضل إطلالة، في المناسبات المختلفة، وتفاعلها مع الجمهور على السوشيال ميديا بالصور المختلفة.

وقالت الجندي: بلعب رياضة وأصحى بدري وبحافظ على شكلي ومابدخنش.. وده عشان أحافظ على لياقتي.. وبضحي ومحرومة من حاجات كتير زي الحلويات والجاتوه عشان أبقى رشيقة.

واعترفت نادية الجندي أن شخصية المرأة القوية المتجبرة تظهر في الأفلام فقط، وقالت: الجبروت بتاعى بيظهر في الأفلام بس واسم الدلع اللى بحبه هو “نونة”، وأنا مواليد 24 مارس والعمر بالنسبة ليا مجرد رقم بس في الورق، وعن مقاس جزمتها قالت: مقاس جزمتى 40 ومش بحب أستلف ولا أسلف جزم.

وأضافت نادية الجندي، خلال لقائها مع كارو: مفيش حد يقدر يعمل قصة حياتى غير وده ثقة بالنفس مش غرور، عن أكثر أغنية مهرجانات تحبها قالت، بحب أغنية “بنت الجيران” وحتى كنت بسمعها وأنا في باريس الأجانب بيغنوها.

  • شارك الخبر