hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

2419

85

9

36

1425

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

2419

85

9

36

1425

ليبانون فايلز - فن وإعلام

منظمة حقوق الإنسان تهاجم نجمة البوب جانيت جاكسون ومغني الراب فيفتي سنت

الخميس ١٨ تموز ٢٠١٩ - 19:25

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

هاجمت منظمة حقوق الإنسان، نجمة البوب جانيت جاكسون ومغني الراب فيفتي سنت، بعد الإعلان عن حفلاتهما الأولى في المملكة العربية السعودية.

انتقد ثور هالفورسن، رئيس المنظمة، الفنانين في بيان له، اليوم الخميس لوكالة "أسوشيتيد برس"، قال فيه إنه "من المحزن للغاية أنهم اختاروا المال على حساب الأخلاق".
وأضاف "هؤلاء الفنانون يدلون باستمرار بتصريحات علنية لدعم حقوق المثليين وحقوق المرأة، لكن يبدو أنهم غيروا رأيهم، بعد تسلمهما شيكات مكونة من 7 أرقام، إن النفاق مذهل، يبدو أن المادة بالنسبة لهم أهم بكثير من المبادئ".
وتحيي نجمة البوب جانيت جاكسون ومغني الراب فيفتي سنت حفلا في السعودية الخميس في إطار مهرجان فني تستضيفه مدينة جدة، بحسب ما أعلن المنظمون، أمس الأربعاء، وذلك بعد أن ألغت مغنية الراب نيكي ميناج مشاركتها في المهرجان.

كذلك فإن المغني البريطاني ليام باين والـ"دي جاي" الأميركي ستيف أوكي سيشاركان في المهرجان الذي تنتهي فعالياته الخميس في المدينة المطلّة على البحر الأحمر.

وكان من المفترض أن تحيي نيكي ميناج حفل الخميس لكنها قررت الأسبوع الماضي إلغاء الحفلة.

وميناج، المعروفة بأغنياتها التي غالبا ما تتضمن ألفاظا نابية وتسجيلاتها المصورة المثيرة، قالت إنها عدلت عن المشاركة في المهرجان بسبب "دعمها" لحقوق النساء والمثليين وحرية التعبير في المملكة.

وكان الإعلان عن حفلة مغنية الراب الأميركية، نيكي ميناج، في السعودية، أثار تعليقات متباينة على وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية تراوحت بين الترحيب والسخرية.

وفي حين عبر محبون كثر للفنانة المثيرة للجدل عن خيبة أملهم لإلغاء الحفل، قالت وسائل إعلام سعودية بينها صحيفة "عكاظ"، أنّ إلغاء الحفل جاء بقرار من السلطات لأنه يتنافى مع التقاليد والقيم المحليّة.

وتشهد السعودية حملة تغييرات اجتماعية متسارعة بقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، سجّلت في إطارها إعادة فتح دور السينما وإقامة فعاليات رياضية وترفيهية ضخمة.

وتقول الرياض إنّ الهدف من هذا الانفتاح هو جذب استثمارات بينما تسعى الملكة لتنويع اقتصادها بعيداً عن النفط. ويرى البعض أنّ السلطات تحاول التغطية على مصاعب اقتصادية وبطالة بين السكان من الشباب.

وكانت هيئة الترفيه في المملكة أعلنت عن خطط لضخ 64 مليار دولار في هذا القطاع خلال العقد المقبل.

  • شارك الخبر