hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

7121

309

35

87

2377

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

7121

309

35

87

2377

ليبانون فايلز - فن وإعلام

مسرحية "علاء الدين" لـ أحمد عز قريا في السعودية

الإثنين ٩ كانون الأول ٢٠١٩ - 16:36

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

نشر الفنان المصري أحمد عز البوستر الدعائي لمسرحية “علاء الدين”، على صفحته على موقع فيسبوك. وكتب معلقاً: “مسرحية علاء الدين في موسم الرياض. قريباً في مصر”.

وقد تم الإعلان عن انتهاء كافة التفاصيل الخاصة بالعمل. والاستعدادات لانطلاقه، للمرة الأولى خلال الشهر الجاري، في العاصمة السعودية الرياض. وسيكون العرض من ضمن فعاليات موسم الرياض الترفيهي.

وأكد المخرج والمنتج مجدي الهواري، في بيان صحفي، أن “علاء الدين ستكون أضخم إنتاج لكايرو شو، في 2020. وباكورة إنتاجاتها في العام الجديد”. وأوضح أنه “سيتم استخدام تقنيات حديثة في العرض. تستخدم للمرة الأولى في المسارح العربية. وسيتم تقديم العرض بمستوى يضاهي النسخة العالمية على مسارح برودواي وبيكاديلي، وغيرها”.

وعن انطلاق العرض للمرة الأولى في السعودية، قال الهواري إن “الفن المصري كان دائماً تراث وذاكرة الأمة العربية. ونحن في مسرح كايرو شو نعتبر أنفسنا دائماً سفراء للفن المصري. لذلك لم يكن هذا القرار صعباً. خصوصاً بعد أن نجحت مواسم السعودية، وعلى رأسها موسم الرياض، في أن تحجز لنفسها موقعا بارزاً. وهذا الموقع ليس فقط على أجندة الفعاليات والمهرجانات الترفيهية في المنطقة العربية، ولكن في العالم كله.

مسرحية علاء الدين من بطولة أحمد عز، تارا عماد، محمد ثروت، هشام إسماعيل، سامي مغاوري، إسلام إبراهيم ، ومحمد جمعة. ومن إخراج مجدي الهواري.

المسرحية من تأليف ورشة كتابة تضم حسن المهدي، محمد جلال، محمد طلعت، أحمد شيكو وضياء محمد. وقال أحمد شيكو في تصريحات لـ”روتانا.نت”، إن “قصة المسرحية مأخوذة عن الرواية الأصلية لحكاية علاء الدين والمصباح السحري. ولكن مع إضافة الطابع الكوميدي إليها”.

وهي شخصية خيالية مأخوذة من كتاب “ألف ليلة وليلة” الشهير. ثم أضيف الاستعراض إلى العمل المسرحي. لتصبح مسرحية استعراضية كوميدية. وأضاف شيكو “تم استبدال قرد علاء الدين بشخصية يقوم بها الفنان إسلام إبراهيم”.

وعن فكرة التأليف من خلال “ورشة الكتابة”، أكد أنه “يميل إلى هذه الطريقة في العمل. لأن جميعنا نكمل بعضنا، والمنتج النهائي سيكون أفضل من أن يكتب شخص واحد بمفرده العمل”.

 

  • شارك الخبر