hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1215511

157

20

1

10652

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1215511

157

20

1

10652

ليبانون فايلز - فن وإعلام فن وإعلام

كندة علوش تبرّر زيادة وزنها في مهرجان فينيسيا السينمائي

الجمعة ٩ أيلول ٢٠٢٢ - 08:35

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

فسرت الممثلة السورية، كندة علوش، سبب ظهورها بوزن زائد في افتتاح مهرجان فينيسيا للأفلام، مبينةً أنها تعرضت لزيادة في الوزن ما بين 10-15 كغم بعد الولادة.

وأضافت علوش، خلال حديث لها مع الإعلامية المصرية لميس الحديدي، أنها لم تستطع أن تكون كالسيدات اللواتي يظهرن بعد ولادتهن مباشرة بجسد نحيل، فقالت: “معرفتش أبقى زي الستات اللي بيولدوا ويتشفطوا”.

وأفصحت كندة، خلال حديثها، أنها رفضت حضور فعاليات المهرجان في البداية، واعتذرت بسبب ظروف ولادتها، وأنها لا تريد أن تشعر بالذنب تجاه طفلها، واصفة ما كانت تمر به بعد الولادة بالـ”الظروف الصعبة”.

وبينت بطلة فيلم “نزوح” ظروفها الصعبة، فقد أنجبت في الشهر السابع، ولم تكن تعرف أن الولادة المبكرة أمر طبيعي، ويحدث مع الكثيرات، واصفة هذا الأمر بأنه “جهل منها”، إلا أنها عاشت ما وصفته بـ”فيلم رعب”، بسبب ولادتها المبكرة، لكنّ المقربين منها كانوا يبعثون الطمأنينة في نفسها باستمرار.

وأكدت أنها كانت ترغب باستمرار الحمل بشكل طبيعي حتى شهرها التاسع، فهي لم ترغب برؤية ابنها داخل الحضّانة، الأمر الذي يجبرها على البقاء بعيدة عنه، حيث لم يكن يسمح لها برؤيته سوى مرة أو مرتين في اليوم.

يذكر أن كندة لفتت الأنظار، خلال ظهورها في افتتاح المهرجان المذكور، بعد أن قامت بدعوة زوجها الممثل المصري عمرو يوسف، لالتقاط الصور الجماعية والتذكارية بجانبها، وهو الذي لبى هذه الدعوة على الفور، ليتصدر الثنائي المشهد، برومانسيتهما وحبهما الذي أظهراه للعلن، إذ عمدت كندة إلى وضع رأسها على كتفه، وقامت بإغماض عينيها في دلالة على ارتياحها التام وشعورها بالأمان بجانبه، وهو المشهد الذي تصدر أحاديث المهرجان وأخباره.

وفي سياق متصل، تستعد الممثلة السورية لبدء جولة في المهرجانات العالمية، بعد أيام من انتهاء مهرجان فينيسيا، وذلك من خلال مشاركتها في بطولة فيلم “السباحتان”، الذي تم اختياره لافتتاح مهرجان تورنتو السينمائي الدولي في دورته لهذا العام.

وفيلم “السباحتان” مأخوذ من قصة حقيقية، ويروي حكاية السباحتين السوريتين: يسرا وسارة مارديني، اللتين اضطرتهما الحرب إلى الهرب من دمشق بالسباحة عبر أمواج البحر المتوسط، وصولاً إلى المنافسة بدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو عام 2016.

  • شارك الخبر