hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

126903

1266

352

1004

76774

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

126903

1266

352

1004

76774

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - فن وإعلام فن وإعلام

كريستينا صوايا: إعتدت أن أكون أماً عزباء

السبت ١٤ تشرين الثاني ٢٠٢٠ - 08:44

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

هي إمرأة جميلة، حملت لقب ملكة جمال لبنان، وحاولت ألا يتوقف حلمها حينها، فأصرت على ابراز مقدراتها، ودخلت مجالي الفن وتقديم البرامج.
إنها الفنانة كريستينا صوايا، التي أصدرت مؤخرا أغنية وطنية بعنوان "مهما عملوا يا بيروت"، وهي عبارة عن ديو جمعها بالفنان روميو بو أنطون، من كلمات ناجي فخر الدين، لحن روميو بو أنطون وتوزيع موسيقي عامر منصور.

مع كريستينا كان هذا اللقاء عبر موقع "الفن".

أخبرينا عن سبب تقديمك مؤخراً أغنية وطنية.
قدمت عدة أغنيات في الفترة الماضية، منها لمناسبة معينة، ومنها أغنيات إيقاعية، وأردت دائماً أن أقدم أغنية لبلدي لبنان، وعُرضت عليّ بعض الاغنيات الوطنية، ولكنها لم تتم بوقتها، ولكني وجدت أن هذا الوقت هو الأنسب لإصدارها، وحين تحدث معي روميو أعجبتني الأغنية كثيراً، وغيرنا فيها بعض الامور، ووجدت انها اغنية مميزة وفيها السهل الممتنع.

أهمية الاغنية الوطنية موجودة لكل فنان، لأنه واجب عليه أن يستذكر وطنه بأغنية معينة ويقدم له تحية، خصوصاً اذا كان البلد مثل لبنان يمر بأزمات عديدة، ولا أحد يمكن أن ينكر أصله، واللفتة لبلده واجب. وأنا بطبعي أحب التنويع.

كيف تأقلمتِ مع الحياة ما بعد إنفجار مرفأ بيروت؟
كانت فترة صعبة جداً، لم أستوعب ما حصل، خصوصاً حين بدأنا نكتشف خسارة أشخاص عزيزين علينا، وأقارب أو أصدقاء أو معارف، وكثيرون تضرروا سواء نفسياً أو مادياً أو عملياً. لم يكن أحد يتوقع ما حصل، فرغم أنه مرت علينا حروب وانفجارات، ولكنه لم يحصل حدث بهذه الضخامة أودى بحياة مئات الأشخاص الأبرياء، وخرّب بيروت ومناطق أخرى وضرب الأرزاق، كان جحيماً حقيقياً.

كيف تعيشين فترة إنتشار فيروس كورونا؟
أعيش فترة كورونا بانتباه شديد وبالمعايير الوقائية اللازمة لي ولولداي وأمي بشكل خاص، فهي تحديدا نخاف عليها كثيرا لان الانسان المسن معرض للاذى اكثر في هذا الفيروس، وفيه درجات مختلفة بين الأشخاص والأعمار. برأيي يجب أن نبدأ على التعود وعلى التعايش مع فيروس كورونا، وإيجاد حلول لمتابعة حياتنا، مع محافظتنا على صحتنا والإلتزام بالإجراءات الوقائية.

كيف تأثر عمل الفنانين بهذا الوضع تحديداً؟
تأثر إلى حد كبير جداً، أولاً بسبب فيروس كورونا لا يوجد حفلات لا إختلاط ولا جمهور، ولا يوجد إنتاج بسبب غياب الحفلات، ونحاول أن نقدم أعمالا جديدة للناس بحسب قدرتنا الانتاجية، وبقدر ما تسمح الأوضاع الإقتصادية والسياسية في لبنان، الأبواب أقفلت هذا العام من كل النواحي، ولكن على الفنان أن يحاول تغيير الجو المشحون.

 

  • شارك الخبر