hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

534968

580

352

20

492270

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

534968

580

352

20

492270

ليبانون فايلز - أخبار رياضية أخبار رياضية

مورينو وتلاميذه يقعون ضحية لـ"البطالة"

الأحد ٢ أيار ٢٠٢١ - 09:04

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

جاء جوزيه مورينيو إلى ريال مدريد صيف 2010 كأحد أفضل المدربين في العالم، وبعد 11 عاماً من ذلك التاريخ بات الرجل المشهور بلقب "سبشل ون" عاطلاً، وكذلك معه تلاميذه خلال فترته في العاصمة الإسبانية.

وبعد نجاحاته في دوري أبطال أوروبا مع بورتو البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي، تدهورت مسيرته التدريبية بشكل واضح، إذ أقيل من تدريب ريال مدريد وتشيلسي ومانشستر يونايتد وأخيراً توتنهام الذي لم يمض على رأس عارضته الفنية أكثر من 17 شهراً.

وخلال فترة وجوده على دكة بدلاء ريال مدريد كان مورينيو يثق برجلين أكثر من البقية، وهما آيتور كارانكا المدافع السابق للفريق الأبيض، والبرتغالي روي فاريا، وكلاهما حاول البحث عن طريقه بمفرده لاتباع خطوات معلمهما، لكن الفشل كان لهما بالمرصاد.

وعندما رحل مورينيو عن تدريب ريال مدريد، قرر كارانكا البحث عن تجربة جديدة ووقع مع فرق نوتنغهام وميدلزبره، وأخيراً برمنغهام في الدرجة الثانية الإنجليزية، ومع الأخير دخل في سلسلة سيئة من النتائج انتهت بإقالته من تدريب الفريق في السادس عشر من مارس الماضي.

وفي المقابل، لم يكن حظ روي فاريا أفضل من زميله السابق كارانكا، إذ بعدما قضى 17 عاماً كمساعد لجوزيه مورينيو في عدة تجارب آخرها مع مانشستر يونايتد، اتخذ قرار التدريب في قطر ليكون مدرباً لفريق الدحيل القطري قبل أن يقال الموسم الماضي بعد خسارته أمام السد.

واليوم يقع الثلاثي ضحية للعطالةة، إذ لا يبدو أن مورينيو سيتولى تدريب فريق في القريب العاجل، وتجارب كارانكا غير مشجعة للعودة إلى فرق الطليعة، وكذلك الحال بالنسبة لفاريا.

العربية

  • شارك الخبر