hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

29303

1006

123

297

12047

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

29303

1006

123

297

12047

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار رياضية

تعرف على قدوة رونالدو وميسي ونيمار عندما كانوا صغارا

الثلاثاء ٤ آب ٢٠٢٠ - 08:28

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يحلم معظم الأطفال بأن يكونوا كالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف يوفنتوس الإيطالي، أو الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، أو البرازيلي نيمار نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

وكان لهؤلاء النجوم ذات يوم قدوة لهم داخل الملعب أيضا، ويحلمون في أن يسيروا على خطاهم.

وفي ما يلي قدوة بعض نجوم كرة القدم الحاليين:

كريستيانو رونالدو:

يعتبر النجم البرتغالي أحد أفضل وأشهر اللاعبين في التاريخ، وأحد أكثر اللاعبين شعبية في تاريخ الساحرة المستديرة، إن لم يكن الأكثر شعبية على الإطلاق، نظرا لتصدره منصات التواصل الاجتماعي ليس في الوسط الرياضي فحسب، بل وبين مشاهير العالم، وكان للدون قدوة واحدة، وهو مواطنه وزميله في منتخب البرتغال لويس فيغو، الذي ارتدى قميص الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد.

وأصبح رونالدو (36 عاما) بدوره الآن قدوة لعدد من النجوم الواعدين الحاليين، عندما كانو صغارا، منهم:

الفرنسي كليان مبابي:

عبر المهاجم الشاب للمنتخب الفرنسي وفريق باريس سان جيرمان، في أكثر من مناسبة أن له قدوتين هما: مواطنه زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الحالي، وكريستيانو رونالدو.

الفتى "الذهبي" النرويجي إرلينغ هالاند والبرتغالي جواو فيليكس

كما يشترك إيرلينج هالاند، مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني، وجواو فيليكس، لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني، القدوة نفسها، وهو: النجم كريستيانو رونالدو.

ليونيل ميسي:

كان لاعب الوسط الأرجنتيني المعتزل بابلو أيمار سبب عشق "البرغوث" لكرة القدم، ولم يكن يعلم قائد برشلونة آنذاك أنه سيكون أحد أفضل لاعبي الساحرة المستديرة في التاريخ.

ولعب أيمار في العديد من الأندية كريفر بليت الأرجنتيني، فالنسيا الإسباني وبنفيكا البرتغالي، واعتزل كرة القدم في عام 2015.

نيمار:

وكان ينظر نجم المنتخب البرازيلي وفريق باريس سان جيرمان، وهو صغير إلى مواطنه روبينيو، لاعب ريال مدريد ومانشستر سيتي وميلان السابق، وغيرها من الأندية، على أنه قدوته.

الأوروغوياني لويس سواريز:

يعتبر لويس سواريز "العضاض" واحدا من أفضل المهاجمين في مركز قلب الهجوم في الوقت الحالي، وبالتالي ليس غريبا أن يكون قناص المنتخب الأرجنتيني السابق، غابرييل باتيستوتا، قدوة لمهاجم برشلونة في صغره.

النفاثة الويلزية غاريث بيل:

كان ولا يزال رايان غيغز أفضل لاعب أنجبته كرة القدم الويلزية، لذا ينظر له مواطنه غاريث بيل، جناح ريال مدريد، على أنه قدوته في الملاعب.

وبدأ غيغز مسيرته رفقة مانشستر سيتي الشباب في عام 1987، وانتقل في العام نفسه إلى مانشستر يونايتد وظل معه إلى أن اعتزل في عام 2014، صانعا معه التاريخ على كلا المستويين المحلي والأوروبي.

الفرنسي كريم بنزيما:

كان لمهاجم ريال مدريد قدوتين حينما كان طفلا يخطو أولى خطواته في عالم الساحرة المستديرة، هما: البرازيلي رونالدو نازاريو "الظاهرة"، مهاجم ريال مدريد وإنتر ميلان سابقا، وغيرها من كبار الأندية، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم إيه سي ميلان الإيطالي الحالي.

البولندي روبرت ليفاندوفسكي:

يمتلك البولندي روبرت ليفاندوفسكي قوة بدنية وتهديفية رائعة تجعله ضمن قائمة أفضل مهاجمي العالم في السنوات الأخيرة، وكان ينظر إلى الفرنسي تيري هنري، مهاجم آرسنال الإنجليزي وبرشلونة السابق، على أنه قدوته في الملاعب.

الإسباني ألفارو موراتا:

كان لمهاجم أتلتيكو مدريد، أكثر من لاعب كقدوة له، في الصغر، وهم: فيرناندو توريس، دافيد فييا وراؤول غونزاليس.

  • شارك الخبر