hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

531834

600

472

21

478482

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

531834

600

472

21

478482

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية | أخبار إقليمية ودولية أخبار الساعة أخبار الساعة

بايدن: لا يمكن تبرير البقاء في أفغانستان بهجوم على أميركا قبل 20 عاما

الأربعاء ١٤ نيسان ٢٠٢١ - 17:36

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

يعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، في خطاب متوقع، الأربعاء، حول أفغانستان أن "الوقت حان لإنهاء أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة" و"إعادة القوات الإميركية إلى الوطن".

وسيقول أيضا وفق مقتطفات من خطابه وزعت على الصحافيين "سنواصل دعم الحكومة الأفغانية، لكننا لن نبقي التزامنا العسكري في أفغانستان".

ومن المقرر أن يعلن بايدن انسحاب كل الجنود الأميركيين بحلول 11 أيلول في الذكرى العشرين لاعتداءات 2001 في الولايات المتحدة.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في وقت سابق الأربعاء، أنّ الوقت حان لسحب القوات المنتشرة في أفغانستان، مضيفاً أنّ واشنطن ستعمل مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي لتأمين انسحاب "منسق".

وقال بلينكن قبل محادثات مع شركاء في الحلف في بروكسل "حققنا معاً الأهداف التي وضعناها، والآن حان الوقت لإعادة قواتنا إلى الوطن".

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، قال بلينكن: "حققنا أهدافنا من التدخل في أفغانستان وحان وقت سحب القوات". وأضاف: "سننسق مع الناتو لانسحاب كامل ومنسق من أفغانستان".

وذكرت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارنباور، الأربعاء، أن قوات حلف شمال الأطلسي ستنسحب في سبتمبر على الأرجح من أفغانستان، على غرار القوات الأميركية. وقالت كرامب كارنباور "قلنا دائما: ندخل معا (مع الأميركيين) ونخرج معا". وأضافت "أنا مع انسحاب منظم لذلك أفترض أننا سنقرر ذلك اليوم".

ويعقد وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا محادثات الأربعاء بشأن أفغانستان، بعدما أعلنت واشنطن عزمها سحب جميع قواتها من البلاد بحلول 11 أيلول.

من جهتها أعربت روسيا الأربعاء عن قلقها لإعلان الرئيس جو بايدن انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول 11 أيلول، علما أن الموعد المقرر أصلا للانسحاب كان الأول من أيار.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في بيان "هذا الأمر يثير القلق من تصعيد محتمل مقبل للنزاع المسلح في أفغانستان والذي قد يؤدي بدوره إلى تقويض الجهود لإطلاق مفاوضات بين الأطراف الأفغان".

  • شارك الخبر