hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

560396

923

103

3

536963

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

560396

923

103

3

536963

ليبانون فايلز - أخبار اقتصادية ومالية أخبار اقتصادية ومالية

مفوض أوروبي لا يرى خطراً على موسم السفر رغم انتشار "دلتا"

الأحد ١١ تموز ٢٠٢١ - 09:10

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

على الرغم من ارتفاع عدد الإصابات بكورونا في كثير من الدول، ترى المفوضية الأوروبية أن ذلك لا يشكل خطراً على موسم السفر في أوروبا.

وقال مفوض الشؤون الاقتصادية في الاتحاد، باولو جينتيلوني، في تصريحات لصحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية الصادرة أمس (السبت): «علينا الآن الحذر من الإثارة المفرطة وتجنب المبالغة في رد الفعل»، مؤكداً أنه على الرغم من متغير دلتا الأكثر عدوى، من الممكن ضمان «موسم عطلات قوي».

وحذر المفوض الإيطالي في الاتحاد الأوروبي من فرض دول أعضاء في الاتحاد على نحو منفرد قيود سفر غير مبررة، وقال: «آمل بشدة أن تنسق جميع دول الاتحاد الأوروبي إجراءاتها بقدر الإمكان... الإجراءات أحادية الجانب لن تؤدي إلا إلى زيادة عدم اليقين في أوروبا».

وأضاف: «الإجراءات أحادية الجانب ستزيد فقط عدم الأمن في أوروبا». وتابع: «بفضل التطعيمات، لم تؤدِ الأرقام المرتفعة للغاية إلى وضع أكثر خطورة تلقائياً».

وذكر جينتيلوني أن السلوك الشخصي وتلقي اللقاحات يلعبان دوراً أكبر فى الوقاية من الإصابة بكورونا.

ودخلت شهادة كوفيد التي فرضها الاتحاد الأوروبي لتسهيل السفر حيّز التطبيق في الأول من الشهر الجاري، تزامناً مع انطلاق موسم عطلات الصيف.

وتظهر الوثيقة الأوروبية المكونة بشكل أساسي من رمز استجابة سريعة (كيو آر) بصيغة ورقية أو رقمية على الهواتف الجوالة، إن كان حاملها تلقى أحد اللقاحات المرخّصة في الاتحاد الأوروبي (بايونتيك - فايزر، أسترازينيكا، موديرنا، جونسون آند جونسون) أو أنه تعافى مؤخراً من الإصابة بالفيروس أو أجرى فحص كوفيد بنتيجة سلبية.

وبموجب قانون الاتحاد، تعني الشهادة انتهاء الحاجة إلى الخضوع لحجر صحي وإجراء مزيد من الفحوص عند السفر بين دوله الـ27 أو أربع دول أوروبية أخرى مرتبطة به هي آيسلندا والنرويج وسويسرا ولشتنشتاين.

وارتبطت جميع دول التكتل بالشهادة الرقمية، باستثناء آيرلندا، التي تعرّضت لهجوم إلكتروني استهدف خدمة الصحة لديها في مايو (أيار)، لكنها تنوي العمل بها بدءاً من 19 يوليو (تموز). لكن تفشي نسخة كورونا المتحورة «دلتا» التي رصدت أول مرة في الهند وبدأت تتفشى بشكل واسع في مختلف أنحاء العالم، قد يؤدي إلى صدور قرار بتعليق العمل بالشهادة.

وجاء في مذكرة صادرة عن شركة «كابيتال إيكونوميكس» الاستشارية للأبحاث الاقتصادية: «لا شك في أن قطاع السياحة يمكنه الاستفادة من دفعة تأتي في الوقت المناسب تزامناً مع موسم الصيف». لكنها توقعت بأن تأثير الشهادة الأوروبية «سيكون ضئيلاً للغاية على السياحة في أوروبا العام الحالي»، لافتة إلى أن «معظم البالغين لم يتلقوا كامل جرعات اللقاحات فيما تجعل المتحورة دلتا الناس والحكومات أكثر حذراً».

وأعربت شركات طيران منضوية في مجموعة ضغط «إيه4إي» عن قلقها من أن «النهج غير المتسق» الذي تتبعه دول الاتحاد الأوروبي في التدقيق في شهادة كوفيد الأوروبية قد يؤدي إلى تشكيل طوابير طويلة في المطارات من شأنها أن «تتسبب بمخاطر صحية جديدة». ودعت الشركات إلى التدقيق في الشهادات عبر الإنترنت قبل وصول المسافرين إلى المطارات.

  • شارك الخبر