hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

683326

1994

286

9

638065

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

683326

1994

286

9

638065

ليبانون فايلز - أخبار اقتصادية ومالية أخبار اقتصادية ومالية

فوضى في تركيب واسعار الطاقة الشمسية و600 شركة تعمل فيها

الجمعة ٢٢ تشرين الأول ٢٠٢١ - 08:50

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

بسبب انقطاع الكهرباء والتقنين القاسي الذي تطبقه مؤسسة كهرباء لبنان و المولدات الخاصة لجأ عدد كبير من المواطنين الى الاستعانة بالطاقة البديلة واهمها الطاقة الشمسية حيث ارتفع عدد الشركات التي تعمل على تركيب الطاقة الشمسية حوالي ٦٠٠شركة بعد ان كانت ١٣٠في العام ٢٠١٩و٣شركات في العام ٢٠١٠تاريخ البدء العمل بالطاقة المتجددة مما ادى الى حدوث فوضى في التركيب والاسعار وغش في المعدات المستعملة مما حدا بوزير الداخلية الى اصدار بيان طالب فيها من القائمقامين في أقضية محافظة جبل لبنان إبلاغ البلديات واتحاداتها - كل ضمن نطاقه - وجوب المبادرة الى ما يلي:

- أولا: تنبيه المواطنين الذين قاموا بتركيز معدات الطاقة الشمسية على سطوح الأبنية وجوب التأكد من متانة تثبيت تلك المعدات وقدرتها على الصمود أمام العواصف المحتمل هبوبها خلال فصل الشتاء، وافهامهم بترتب مسؤولياتهم الجزائية والمدنية في حال سقوطها وتسببها بخسائر في الأرواح وأضرار في الممتلكات.

- ثانيا: التشدد في مراقبة خزانات المازوت وغيره من المحروقات المنتشرة داخل الأبنية أو على عقارات غير مبنية والتي تهدد السلامة العامة، وإفهام أصحابها بعدم جواز تخزينها قبل الاستحصال على تراخيص قانونية وتنبيههم بترتب مسؤولياتهم الجزائية والمدنية في حال تسببها بخسائر في الأرواح وأضرار في الممتلكات .

بيار خوري مدير المركز اللبناني للطاقه فيقول بأن المركز عمل طوال السنوات السابقه وحتى الآن على تكريس استخدام هذه الطاقه لإنتاج الكهرباء لكنه يلفت الى شروط استخدامها وقوانينها وطرق تركيب معداتها بحيث لا يتم التلاعب بها وغش المواطن الذي عليه أن يكون واعيا لكل هذه الأمور.

منذ عشر سنوات وحتى الآن تم بذل الكثير من الجهد والعمل لتطوير الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء وقد حقق نتيجه جيده .

كيف؟ في العام 2010 كان يوجد شركتان او ثلاث تعمل في هذا المجال بينما يوجد اليوم 130شركه . وكان يوجد ثلاثةاو اربعة أنظمه من الممكن تركيبها بسعه تبلغ 1 أو 2 كيلووات بينما اليوم فقد تطور ليصبح 100 ميغاوات أو 100000 كيلووات وهذا يعني حكما تحقيق نتيجة طيبة. عمليا هذه الأمور تراكميه وقد اوصلت السوق الى النضوج وبلوغ القدره على تلبية حاجات الناس الى حد ما . ان الهدف الذي رسمناه في العام 2010 وصولا الى العام 2020 هو تحقيق 100 ميغاوات أنظمه شمسيه لإنتاج الكهرباء على أسطح البنايات ِ وقد توصلنا في العام 2020 الى تحقيق 94 ميغاوات تقريبا. اذن لقد اصبنا الهدف لكن لكي نكون صريحين مع الناس وواضحين مع انفسنا فنقول بأن السوق خلال عشر سنوات تطور جيدا بفضل الجهود الوطنيه التي بذلت في سبيل هذا الأمر. خلال هذه السنة تطور السوق كثيرا بسبب الأزمة الحاصله لكن علينا ألا نظلم الجهود التي حصلت خلال السنوات الماضيه لأنها اوصلتنا الى هذا المكان . لقد تعددت الشركات لتلبية الطلب إذ ليس سهلا ايجاد 500 مهندس كفوء في هذا المجال لولا انهم سبق وتدربوا وكونوا خبره جيده خلال السنوات الماضيه . انا اقول انه لولا هذه الجهود المبذوله سابقا لما حققنا هذا النجاح اليوم.

في هذا القطاع اليوم ،اذ انه في العام 2019 كان عدد الشركات الموجوده في السوق هي 130 شركه وهي كلها شركات محترمة متدربه ولديها مجموعة من المهندسين المدربين جيدا وقد كانت البضاعه جيده ومطابقه لتصنيفات مؤسسة ليبنور للمعايير التابعة لوزارة الصناعة ِ كما ان المعدات الكهربائية كانت تخضع للفحص في معهد البحوث الصناعيه . لقد كانت الأمور مضبوطة وكان السوق على تطور تدريجي اما ما حدث اليوم فهو انه تم فتح السوق بما يزيد 15 مره عما هو معتمد ِ لقد تفلتت الأمور ودخل مستثمرون جدد بعدد كبير معظمهم من الدخلاء .ان العدد اليوم يزيد عن 600 شركة ونحن نحاول عبر حملاتنا الإعلامية توعية الناس على شراء البضاعة الملتزمه بمواصفات ليبنور ووزارة الصناعه. ان المشكله هي في التركيب الذي يتم كيفما كان وانا اعتقد بأن علينا في السنوات المقبلة إصلاح وصيانة هذه الانظمة.

اننا عندما نتحدث عن الطاقة المتجدده يجب الفصل بين جانبين . أما الأول فهو الجانب الضخم الذي يمثل محطات انتاج الكهرباء التي لها علاقة بالربط المباشر على مؤسسة كهرباء لبنان والثاني هو على مستوى المستهلك اي على مستوى سطح البناية وهو يتناول أمرين انتاج الكهرباء من الطاقه الشمسيه وتسخين الماء على الطاقه الشمسيه وقد عملنا على تطويرهما في السنوات الماضيه مما انتج تطورا ملفتا وايجابيا فيهما . على مستوى تسخين الماء كان لبنان في عامي 2012 و2016 من افضل دول العالم في مؤشر التطور السنوي . اما في موضوع انتاج الكهرباء من الطاقه الشمسيه على اسطح البنايات فقد كان هدفنا هو الوصول الى انتاج 94 ميغاوات وقد حدث ذلك . ان الامور تسير بشكل جيد لكن التقصير هو على مستوى شركة كهرباء لبنان ماديا واداريا وقانونيا. أما في جانب محطات الكهرباء فيبرز دور انتاج الكهرباء من الرياح أو المراوح وقد وقعت وزارة الطاقة في العام 2018 ثلاثة عقود لإنتاج 226 ميغاوات مع ثلاث شركات لبنانيه.

ان معظم الألواح الشمسيه الموجوده هي من الصين كذلك يوجد الواح من كندا وفرنسا والمانيا وأمريكا كما يتم التصــنيع في الأردن وفي تركيا ولقد استــطاعت الشركات الموجوده في لبنان تكوين علاقات تجارية جيده مع الصــين وغيرها وقد اصبح لدينا وكلاء لماركات عديده . اما الذي يــحول الطاقه الصادره عن الالواح الشمسيه الى كهرباءهو الدماغ الذي يدير النظام ما بين الالواح والبطاريه ...

المهندس مارون ابي خليل حصل على ثالث ماجستير بعنوان «إدارة الطاقة والبترول من جامعة الحكمة (MBA in Petroleum and Energy « ومحور الارتكاز الطاقة المتجددة وخصوصا على الصعيد البلدي، اخذ هذا الطرح اهتماما كبيرا لدى البلديات لانه يطرح لأول مرة من ضمن حل شامل وبطريقة فنية مدروسة. ويقول ان طرحه اللامركزي هو كنايةعن نظام ذكي لادارة الطاقة يشبك فيه كل موارد الطاقة: الهواء، الشمس، المياه ، البطاريات ، كهرباء لبنان والمولدات(الى حين تغطية النقص المتبقي من المعامل الحرارية).

بعد الحصول على حاجة البلدة من الطاقة يمكن بكبسة زر معرفةما هو قدرة معمل الطاقة الشمسية او الهوائية والتوفير السنوي للمستثمر الذي هو البلدية حيث نركز جهودنا، والاهم، العائد لهذا الاستثمار . والمشروع يعتمد على نموذجين :مركزي ولامركزي في مسار متواز من احل زيادة انتاج الطاقة .

لم نتوسع مع ابي خليل في الحل المركزي ولكنه أصر على تركيز الدولة على العمل من اجل شراء مولدات كهربائية ضخمة mwatt18 ice ثم العمل على تطوير الشبكة وزيادة قدرتها والبدء فورا بالتدابير لزيادة إنتاج المعامل الحرارية من خلال انشاء معمل جديد وتطوير المعامل الموجودة. والأهم أيضا هو الحصول على انتاج Mwatt٨٠٠ من الطاقة الهوائية والمائية، و ٤٠٠٠Mwatt من الطاقة الشمسية على الاقل في العام ٢٠٣٠.

ويتحدث ابي خليل عن لامركزية الطاقة وخصوصا الدور الذي يمكن ان تلعبه البلديات او اتحاد البلديات حيث يمكننا ان نعرف حاجتها من الطاقة الشمسية او الهوائية وبالتالي مفروض تطوير قانون ٤٦٢لتنظيم الطاقة بحيث يسمح لكل بلدية او فرد بيع الكهرباء لمؤسسة كهرباء لبنان في حال هناك فائض إنتاج.

واعتبر ابي خليل ان الطاقة الشمسية تعتبر ارخص من الطاقة الهوائية حاليا ،وهو على استعداد لدراسة وضع كل بلدية على هذا الصعيد مجانا من اجل ان تتمكن البلديات من توفير الطاقة بطريقة منظمة ومدروسة وموضوعية خصوصا ان الدولة والبلديات لديهما مساحات واسعة من المشاعات حيث يمكن استعمالها لانتاج الطاقة.

جوزف فرح - الديار

  • شارك الخبر