hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1796

8

8

35

1242

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1796

8

8

35

1242

أخبار اقتصادية ومالية

خبراء: النفط في طريقه لمستوى 40 دولاراً عقب خفض الإنتاج

الأحد ٣١ أيار ٢٠٢٠ - 07:44

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

حققت اسعار النفط مكاسب قياسية خلال شهر مايو وذلك مع تفعيل اتفاق “أوبك+” وانخفاض الإنتاج تزامناً مع تعافٍ تدريجي للطلب.
و ارتفعت العقود الآجلة لـ”نايمكس” تسليم يوليو 1.78 دولار بنسبة 5.3% وأغلقت عند 35.49 دولار للبرميل، ليقارب مستوى 40 دولاار وحقق الخام الأميركي مكاسب أسبوعية بنسبة 6.7%، بينما حقق مكاسب شهرية قياسية بنسبة 88.4%.
وصعدت العقود الآجلة لخام “برنت” تسليم يوليو عند التسوية بنسبة 0.1% أو أربعة سنتات وأغلقت جلسة لندن عند 35.33 دولار للبرميل، وحقق الخام مكاسب شهرية بنحو 39.8%.
ودخل اتفاق “أوبك+” حيز التنفيذ بداية من الأول من مايو الجاري، حيث يتم بموجبه خفض الإنتاج 9.7 مليون برميل يومياً حتى الثلاثين من يونيو وسط مناقشات بتمديده لما بعد ذلك.
وفي هذا الإطار قال الخبير النفطي محمد الشطي إن هناك ‏مؤشرات جدية على طريق تعافي اسعار النفط، مبينا ان هناك تناقص بالفائض في اسواق النفط.
واضاف الشطي ان السحوبات وصلت إلى 2 مليون برميل في شهر يوليو 2020، موضحا ان الفائض سيصل في نهاية عام 2020 عند 3 ملايين برميل.
ولفت إلى أن المخزون العائم للنفط الخام الذي يبلغ 200 مليون برميل بدأ في الانخفاض مع تصريف النفط بوتيرة سريعة للاستفادة من الطلب علي شراء النفط الرخيص ومن ثم يبدأ توازن الاسواق.
ومن جانبه قال خبير الشؤون النفطية الدكتور عبدالسميع بهبهاني إن المخزون الاميركي ارتفع ووصل الى 9 مليون برميل وفق توقعات الوكالات العالمية، مشيرا الى ان هناك حركة ناقلات نفط امام سنزيغ وشنغاهاي وبكين وهو ما يعني ان الصين بدأت استيراد النفط الخام للتخزين او للتكرير البترولي في مصافيها او حركة المصانع حيث بلغ طلبها الى مستويات ما قبل ازمة كورونا عند مستوى 18 الى 20 مليون برميل يوميا.
واضاف بهبهاني ان التصدير السعودي للنفط الخام وصل الى خليج المكسيك وهي تعد منافسه للنفط الاميركي الا ان الامر اتضح ان تلك الكميات تغذي المصفاة التي تعمل بطاقة تكرير 600 الف برميل يوميا من النفط الخام السعودي.
ولفت إلى ان القفزة الحالية لأسعار النفط جاءت نتيجة توقف عدد هائل من ابار النفط الصخري الأمريكية بنحو 3 الاف بئر، بالإضافة إلى توقف منصات الحفر للنفط الصخري وهو ما سيؤدي الى انخفاض انتاج الولايات المتحدة الى نحو 5 ملايين برميل يوميا، موضحا ان ذلك الانخفاض بالتزامن مع كميات الخفض لتحالف اوبك بالإضافة إلى ال 5 ملاين سيصبح الطلب اكثر من العرض بزيادة مليون برميل يوميا.
واشاراإلى ان زيادة الطلب وقلة العرض واستنفاد المخزونات الفائضة في البواخر وتحت الارض سيكون له اثر كبير في تعافي الاسعار، موضحا ان عدم اغلاق الابار ونقص الانتاج تعد سبب للقفزة في الاسعار التي قاربت على مستويات ال 40 دولار.
وانخفض إنتاج “أوبك” من النفط بحوالي 5.91 مليون برميل يومياً إلى 24.77 مليون برميل يومياً في مايو، وهو المستوى الأدنى في عقدين.
وانخفض عدد منصات التنقيب عن النفط في أميركا بنحو 15 منصة إلى 222 منصة هذا الأسبوع.
في سياق متصل اظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز أن أسعار النفط سترتفع تدريجيا هذا العام مع تحسن الطلب وانخفاض المعروض، لكن التوتر بين الولايات المتحدة والصين يمثل مبعث قلق للسوق المتضررة بفعل فيروس كورونا.
ويتوقع المسح الذي شمل 43 محللا أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 37.58 دولار للبرميل في 2020، بزيادة نحو خمسة بالمئة عن متوسط توقعات أبريل نيسان البالغ 35.84 دولار، لكنه يظل أقل من المتوسط منذ بداية العام الحالي البالغ 42.37 دولار.

  • شارك الخبر