hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

502299

2460

821

40

413175

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

502299

2460

821

40

413175

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار اقتصادية ومالية أخبار اقتصادية ومالية

بيتكوين تهوي إلى أدنى مستوى في 20 يوماً.. ما سر الهبوط المتواصل؟

الأحد ٢٨ شباط ٢٠٢١ - 18:05

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

هوت عملة بيتكوين الرقمية المشفرة إلى أدنى مستوياتها منذ الثامن من شباط، وسط تعاملات هزيلة.

وتراجعت بيتكوين، اليوم الأحد، بنسبة 3.7% عن إغلاق يوم الجمعة مع استمرار هبوطها عن المستوى القياسي المرتفع الذي يقترب من 60 ألف دولار.

كانت أكبر وأشهر عملة مشفرة في العالم قد ارتفعت بما يصل إلى 70% منذ بداية العام لتسجل مستوى قياسيا عند 58354.14 دولار قبل أسبوع واحد.

وجاء ذلك في ظل تزايد الثقة في أن بيتكوين ستصبح استثمارا رئيسيا وأداة للمدفوعات.

وكان الملياردير الأميركي بيل غيتس قد دعا إلى تجنب الاستثمار في بيتكوين، قائلا إن تقلباتها لا تقلق إيلون ماسك لكنها مصدر قلق لأتباعه من صغار المستثمرين.

وقال غيتس موجها كلامه للمستثمرين في بيتكوين: "يجب على أي مستثمر لا يمتلك أموالا بقدر التي يمتلكها ماسك، تجنب الاستثمار في بيتكوين".

وأضاف: "تقلبات أسعار بيتكوين العشوائية لا تمثل مصدر قلق بالنسبة لأشخاص مثل ماسك الذي يمتلك الكثير من الأموال، بينما ستكون المخاطر مقلقة بالنسبة للآخرين".

كان غيتس قد أشار في تصريحات سابقة إلى أنه لم يستثمر في الـ"بيتكوين"، لافتا إلى تفضيله الاستثمار في الشركات التي تصنع المنتجات، حسبما ذكرت مجلة "فوربس" الأمريكية.

ومن جهته، علق المستثمر الأميركي تايلر وينكليفوس في تغريدة له عبر تويتر، على تراجع بتكوين قائلا: "القصة هي أن بتكوين كانت دائما خطوتين للأمام، وخطوة إلى الوراء، ثم خطوتين للأمام.. قليل من يفهم هذا".

وقال لويس كيوندي، مؤسس أراجون، وهي منصة للمنظمات اللامركزية، أعجز عن توقع حجم التراجع الذي قد يقع، أو متى يقع. ولكن من عادة بتكوين أن تصحح بهبوط -80 بالمئة من أعلى رقم قياسي، لو وقع هبوط 80 بالمئة بالفعل، ستعود العملة المشفرة لمستوى 30 ألف دولار.

وأضاف لويس كيوندي أتوقع بأن الطلب هناك سيكون كافيا لرفع بتكوين إلى 50 ألف دولار.
وما عزز من موجة بيع بتكوين، تصريح وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، التي قالت فيه إن عملة بتكوين "غير ذات جدوى أو منفعة على الإطلاق وحذرت منها.

وأضافت يلين بأن بتكوين غير فعالة في إتمام المعاملات بين الأفراد، وتابعت بتكوين أصل مضاربة، وأعتقد بأن الناس يعون مدى تقلبها.

وتابعت: "أخشى بأنها قد تكون سبب لخسائر جسيمة قد يعاني منها المستثمرون، وأضافت أنها ترى احتمالية لعملة رقمية تابعة للبنك المركزي، الاحتياطي الفيدرالي، خلال السنوات المقبلة".

واستطردت قائلة إن هذا سيساعد في "عاملات أسرع، وأكثر أمنا، والتي أرى بأنها أهداف هامة.

وأضافت لا أعتقد أن بتكوين سوف تستخدم كوسيلة في إتمام المعاملات، وبهذا الصدد أخشى بأنها تستخدم في إتمام المعاملات غير القانونية.

وقالت يلين أنها وسيلة غير فعالة، وكم الطاقة التي تستهلكها لإتمام المعاملات شديد الارتفاع.

وشهدت أسواق العملات المشفرة نشاطا محموما هذا العام إذ بدأ كبار مديري الثروات والشركات يأخذون الفئة الناشئة من الأصول عل محمل الجد، وضخوا المال في القطاع ورفعوا الثقة بين المضاربين الصغار.

وساهم استثمار بقيمة 1.5 مليار دولار من شركة صناعة السيارات الكهربائية "تسلا" في العملة المشفرة هذا الشهر، في رفع قيمة "بيتكوين" فوق 50 ألف دولار، لكنه ربما يؤدي الآن إلى فرض ضغوط على سعر سهم الشركة التي باتت شديدة التأثر بتحركات بيتكوين.

  • شارك الخبر