hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

833871

7592

368

15

691531

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

833871

7592

368

15

691531

ليبانون فايلز - أخبار اقتصادية ومالية أخبار اقتصادية ومالية

التداعيات على الأسعار كارثية... والمخاوف على السلع الحيوية مُتسارعة

الإثنين ٢٩ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 08:50

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أصبحت الأسعار في لبنان رهينة هذه تطبيقات الدولار وهذا لا يعني بأي شكل من الأشكال نكران الواقع الإقتصادي والسياسي المرير الذي يمرّ به لبنان والذي يفرض إجراء الإصلاحات وبرنامج تفاوض مع صندوق النقد الدولي.

وبنظرة سريعة في تقييم للأسعار، أصبحت العلاقة بين أسعار السلع والبضائع وسعر الدولار في السوق السوداء علاقة خطّية (Linear Relationship) وبالتالي أصبحت الأسعار تتجه إلى التضاعف بنسبة توازي سعر دولار السوق السوداء وسعر الـ 1500 ليرة لبنانية. فمثلًا على سعر 25000 ليرة لبنانية للدولار الأميركي تبلغ هذه النسبة 16.7.

ومع دخولنا فصل الشتاء والذي يشهد إرتفاع أسعار بعض السلع والبضائع بسبب زيادة الإستهلاك، تُصبح هذه العلاقة غير خطّية (non-linear) بحكم أن زيادة الطلب تفرض شراء المزيد من الدولارات وهو ما يعني رفع سعر الصرف كنتيجة لعملية إقتصادية حقيقية.

على كل الأحوال مع سعر صفيحة مازوت تخطّى سعر صفيحة البنزين، هناك شكوك جدّية حول رفع سعر صفيحة البنزين إلى مستوياتها التاريخية أي ضعف سعر صفيحة المازوت وهو ما يعني أن رفع سعر صفيحة المازوت هو تمهيد لرفع سعر صفيحة البنزين في القريب العاجل، ومن ثم يتم رفع المازوت وهكذا... وإستطرادًا، تفشّي مُتحوّر جديد لفيروس كورونا قد يفرض شلّل العديد من الإقتصادات بسبب الإقفال العام وهو ما يعني خفض الطلب العالمي وبالتالي خفض أسعار النفط العالمية، فهل سينعكس هذا على السوق المحلي؟ طبعاً لا أمام استنسابية التسعير وتغطية الهبوط العالمي بإرتفاع مصطنع للدولار في السوق المحلي، حتى إذا إرتفع فيما بعد السعر العالمي تهب علينا التسونامي في الأسعار من جديد.

لكن الكارثة الأكبر تبقى على صعيد الأدوية التي لا يُمكن بأي شكلٍ من الأشكال التخلّي عنها، حيث أن رفع الدعم أنعكس إرتفاعًا بالأسعار بشكلٍ جنوني لا يُمكن للمواطن اللبناني بواقعه الحالي تلبية حاجاته! من هذا المُنطلق، نرى أن عملية دعم مُموّلة من قبل البنك الدولي لهذه الأدوية مع السيطرة على التهريب والإحتكار هو حلّ ضروري في هذه المرحلة حتى تُعاود الحكومة إجتماعاتها وتقوم بعملية إصلاحية شاملة، هذا بشكل عام. وبالتحديد، المطلوب إنشاء منصة للأدوية المزمنة والمتعصية على شاكلة اللقاح، ويمكن أخذ المعلومات من سجلات الضمان الاجتماعي وتاريخ المرض لمنع التلاعب الذي برع فيه تجار الفساد في لبنان.

جاسم عجاقة - الديار

  • شارك الخبر