hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

362833

3513

911

62

277741

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

362833

3513

911

62

277741

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

نيوزيلندا تجمد علاقاتها السياسية والعسكرية مع بورما بسبب الانقلاب

الثلاثاء ٩ شباط ٢٠٢١ - 08:23

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أعلنت نيوزيلندا اليوم الثلاثاء تجميد كل علاقاتها السياسية والعسكرية الرفيعة المستوى مع بورما، في أول خطوة تتّخذها دولة في العالم لعزل الجيش البورمي الذي تولّى السلطة الأسبوع الماضي إثر انقلاب.

وقالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا آردرن للصحافيين إنّه «بعد الانقلاب العسكري فإنّ نيوزيلندا تعلّق كلّ الاتصالات السياسية والعسكرية الرفيعة المستوى مع بورما».

وأنهى الجيش البورمي في الأول من فبراير مساراً ديموقراطياً هشّاً بإعلانه حال الطوارئ لمدة عام واعتقاله رئيسة الحكومة المدنية أونغ سان سو تشي وقادة آخرين في حزبها.

وطالبت آردرن المجتمع الدولي بأن «يدين بشدّة ما نراه يحدث في بورما».

وأضافت «بعد سنوات من العمل الشاقّ لبناء ديموقراطية في بورما، أعتقد أنّ كلّ نيوزيلندي يشعر بالأسى لرؤية ما رأيناه يحدث في الأيام الأخيرة بقيادة الجيش».

وأوضحت أنّ «رسالتنا القوية هي أنّنا سنفعل كل ما بوسعنا فعله هنا في نيوزيلندا».

ولفتت آردرن إلى أنّ الإجراءات التي اتّخذتها حكومتها ضدّ الانقلابيين ستشمل أيضاً فرض حظر سفر على كبار قادة الجيش في بورما، مشيرة إلى أنّ بلادها تنضمّ إلى الدول العديدة التي طالبت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بعقد جلسة خاصة لبحث التطوّرات في بورما.

وأوضحت أنّ برامج المعونة النيوزيلندية لبورما والبالغة قيمتها سنوياً نحو 42 مليون دولار نيوزيلندي (30.5 مليون دولار)، ستستمرّ بشرط أن لا يستفيد منها المجلس العسكري الحاكم أو أن تخضع لسيطرته.

ولا تزال أحداث بورما في صلب الأجندة الدولية رغم أنه لم تتّخذ حتّى الآن أيّ خطوة ملموسة ضدّ الجنرالات.

وقبل أيام، دعا مجلس الأمن الدولي إلى الإفراج عن جميع المعتقلين لكنه لم يتمكن من إدانة الانقلاب رسمياً في بيانه المشترك بسبب معارضة الصين وروسيا، الدولتين الداعمتين تقليدياً للجيش البورمي في الأمم المتحدة.

 

  • شارك الخبر