hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1796

8

8

35

1242

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1796

8

8

35

1242

أخبار إقليمية ودولية

نشر 500 عنصر من الحرس الوطني الأميركي في مينيابوليس

الجمعة ٢٩ أيار ٢٠٢٠ - 20:08

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

إثر المواجهات الدائرة لليلة الثالثة على التوالي بعد مقتل جورج فلويد من الأصول الأفريقية أثناء اعتقاله، الحرس الوطني الأميركي ينشر 500 عنصر لإعادة الهدوء إلى الأحياء التي شهدت أعمال شغب.

نشر الحرس الوطني الأميركي 500 فرد من عناصره اليوم الجمعة، في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية، لإعادة الهدوء الى المنطقة بعد ليلة ثالثة من الاضطرابات، إثر مقتل المواطن من الأصول الأفريقية جورج فلويد خلال قيام الشرطة الأميركية باعتقاله بطريقة عنيفة.

وأفاد بيان عسكري أن عناصر الحرس الوطني في ولاية مينيسوتا "سيقدّمون دعماً للسلطات المدنية خلال الفترة التي يُطلب منهم ذلك فيها لضمان سلامة الأرواح والممتلكات".

ووقّع حاكم الولاية تيم والز أمراً تنفيذياً يسمح بتدخل الحرس الوطني.

وقال البيان إن "العناصر شاركوا ليلاً في مهام عدة مع الدفاع المدني ضد الاضطرابات المدنية، واستمروا في الوصول إلى المدينة حتى الصباح الباكر، ليصل عددهم إلى 500".

كما تمّ نشر 200 شرطي تابعين للولاية وحوامات.

وتوفي الإثنين الماضي جورج فلويد، وهو رجل أسمر البشرة يبلغ 46 عاماً، بينما كانت الشرطة تحاول توقيفه، وقد استخدمت العنف وعاملته بخشونة، وفق ما يظهر فيديو للحادثة انتشر على نطاق واسع.

وتمّ فصل الشرطيين الـ4 المشاركين في عملية التوقيف، وفتحت السلطات المحلية والفيدرالية تحقيقاً. لكن لم توجه حتى الآن أي تهم، ما يفاقم غضب وإحباط المحتجين.

واحتج متظاهرون على عنف الشرطة لليلة الثالثة على التوالي.

وأحرق متظاهرون مركزاً للشرطة في مينيابوليس. وساعد آلاف المتظاهرين في إضرام الحريق في الأحياء الشمالية للمدينة، بعدما اقتحم بعضهم الحواجز التي نصبت لحماية المبنى وحطموا زجاج نوافذ المبنى.

وقالت قوات الأمن إن رجال الشرطة كانوا قد أخلوا المكان، "من أجل سلامة طاقمنا".

وشهدت عدة ولايات أميركية مواجهات عنيفة إثر مقتل فلويد من الأصول الأفريقية على يد الشرطة الأميركية أثناء اعتقاله. كما شهدت مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية صدامات عنيفة وأعمال نهب للمحال التجارية انتقاماً لفلويد. وتفاقم الوضع إثر تسريح الشرطيين اللذين قتلا فلويد.

بدأت التظاهرات مساء الخميس بعدد كبير من المحتجين الذين وضعوا أقنعة واقية من فيروس كورونا المستجد، بينما تحدثت شرطة مدينة سانت بول المجاورة عن أضرار وسرقات للمحال التجارية أيضاً.

 

  • شارك الخبر