وقالت الوزارة في بيان إن القوات التركية ردت بإطلاق النار على أهداف للحكومة السورية.

ويأتي هذا بالتزامن مع إعلان الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان الخميس، إثر محادثات في موسكو مع نظيره الروسي فلاديمير بوتن، أن أنقرة وموسكو توصلتا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب.

وينص الاتفاق على أن روسيا وتركيا سيقيمان "ممرا أمنيا" بعمق 6 كلم على كل من جانبي الطريق المذكور، ما يعني منطقة عازلة بعرض 12 كلم.

وعقدت القمة بين بوتين واردوغان  بعد تصعيد كبير في أدلب شمال غربي البلاد، في ضوء هجوم للقوات السورية بدأته في ديسمبر لاسترداد المنطقة من الفصائل المقاتلة والمتشددة، التي تسيطر عليها والتي تدعم أنقرة عددا منها.

وأدت هذه المواجهات إلى توتر العلاقات بين تركيا وروسيا بعدما عززتا تعاونهما في الملف السوري في الأعوام الأخيرة.