hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

554458

843

80

1

536111

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

554458

843

80

1

536111

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

مقاطعة الصدر للانتخابات العراقية... مناورة أم قرار حاسم؟

الخميس ١٥ تموز ٢٠٢١ - 15:59

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

في خطوة مفاجئة سيكون لها أثر كبير على تغيير المعادلات والحسابات الانتخابية في العراق، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، أنه لن يشارك في الانتخابات التشريعية المقبلة، مبررا ذلك بـ"المحافظة على ما تبقى من العراق".

وقال الصدر إنه "بريء ممن يدعون الانتماء إلى تياره في الحكومتين الحالية والمقبلة"، مشددا على "ضرورة أن يخضع الجميع للمحاسبة".

وحذر خلال خطاب مفاجئ، من مغبة تكرار ما وصفه بـ"السيناريو الأفغاني والسوري في العراق".

ويعتبر مراقبون أن هذا الإعلان الصدري هو على الأرجح "مناورة ومحاولة لامتصاص الغضب الشعبي المتصاعد في العراق، ضد القوى والأحزاب الدينية الحاكمة"، وتياره من ضمنها بطبيعة الحال، خاصة مع فاجعة احتراق مستشفى الحسين الخاص بمرضى فيروس كورونا المستجد، في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار الجنوبية.

ويشيرون في هذا الصدد إلى استقالة وزيري الصحة والبيئة حسن التميمي، والكهرباء ماجد حنتوش مؤخرا، وكلاهما من التيار الصدري، على خلفية تصاعد الأزمتين الصحية والكهربائية في البلاد.

ووفق مصدر صحفي مقرب من التيار الصدري رفض كشف هويته، في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية"، فإنه "من المبكر الحديث عن انسحاب حقيقي للتيار من الانتخابات ومقاطعته لها".

ويقول الكاتب والمحلل السياسي علي البيدر، في لقاء مع موقع "سكاي نيوز عربية": "هذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الصدر مقاطعة الانتخابات، ففي عام 2013 أيضا أعلن مقاطعتها وعاد وتراجع عن ذلك، وبتصوري هذه المرة أيضا سيكون الأمر مشابها، فهذا الإعلان على الأغلب هو بالون اختبار سياسي وتكتيك لا أكثر".

المصدر: سكاي نيوز عربية

  • شارك الخبر