hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

2168

86

7

36

1402

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

2168

86

7

36

1402

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية

ظريف يقدم للمرة الأولى عرضاً بشأن الصواريخ الباليستية

الثلاثاء ١٦ تموز ٢٠١٩ - 10:44

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن "برنامج بلاده للصواريخ الباليستية قد يطرح على طاولة المفاوضات مع الولايات المتحدة"، إذا توقفت واشنطن عن بيع الأسلحة إلى حلفائها في الشرق الأوسط.

وقال ظريف في مقابلة مع شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية، مساء أمس الاثنين: "الأسلحة الأميركية تتجه إلى منطقتنا، ما يجعل منطقتنا جاهزة للانفجار. لذا إذا أرادوا التحدث عن صواريخنا، فعليهم أولا التوقف عن بيع كل هذه الأسلحة".

يذكر أنها المرة الأولى التي يتطرق فيها مسؤول إيراني لهذا الملف، ولطالما شددت طهران على أن برنامج الصواريخ الباليستية، مخصص لأغراض دفاعية فقط، ولم يتضمن الاتفاق النووي المبرم عام 2015 برنامج الصواريخ الباليستية.
وأضاف وزير الخارجية الإيراني، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب "لا يريد الحرب لكن في إدارته هناك من يتعطشون بجنون للحرب مع إيران"، مؤكدا أن إيران لن تتفاوض مجددا على الاتفاق النووي.

وجدد ظريف التأكيد أنه "في حال شن حرب على إيران لن تبقى أي دولة في المنطقة في مأمن"، داعيا الجميع لتجنب الحرب.

وأوضح أن إيران وأمريكا ليستا على حافة مواجهة عسكرية لكن فرض العقوبات هو بمثابة حرب تستهدف المدنيين، متهما واشنطن بـ"اللعب بالنار".

وتعليقا على رفع إيران مستوى تخصيب اليورانيوم، قال الدبلوماسي الإيراني، إن هذه الخطوة هي الحل للرد على عدم التزام الطرف المقابل بالاتفاق، مضيفا: "صبرنا عاما كاملا قبل اتخاذ هذا القرار".

وكان إسحاق جهانغيري النائب الأول للرئيس الإيراني، قال إنه لا حل في المنطقة سوى بالتزام أوروبا بالاتفاق النووي ورفع العقوبات الأمريكية عن إيران.

وأضاف جهانغيري، خلال تصريح صحفي، في وقت سابق اليوم: "على الأوروبيين أن يدعوا أميركا لرفع العقوبات عن إيران بدلا من أن يطالبوا طهران بالعودة إلى الاتفاق النووي"، وذلك حسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وجدد النائب الأول للرئيس الإيراني دعوة طهران للاتحاد الأوروبي لتنفيذ جميع التزاماته في الاتفاق النووي إذا أراد الحفاظ عليه.

"سبوتنيك"

  • شارك الخبر