hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

386851

3369

885

53

300923

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

386851

3369

885

53

300923

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

شاركت فيها طائرات "إف-16".. مقتل عناصر من داعش في عملية عسكرية شمالي بغداد

السبت ٢٠ شباط ٢٠٢١ - 21:06

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أعلنت السلطات العراقية، السبت، شن عملية عسكرية واسعة ضد تنظيم داعش في ضواحي بغداد شاركت بها طائرات "إف-16"، وأسفرت حتى اللحظة عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم المتطرف وعنصرين من الحشد.

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان إن عناصر داعش القتلى سقطوا نتيجة "اشتباكات مع عناصر الفرقة السادسة بالجيش العراقي والحشد العشائري، وذلك خلال مداهمة جرت في بساتين الطابي بقضاء الطارمية شمالي بغداد".

وأضاف البيان العسكري أن "الاشتباكات أسفرت أيضا عن مقتل عنصرين من الحشد العشائري وإصابة جندي".

وانطلقت العملية بعد ورود معلومات لأجهزة الأمن العراقية تفيد بأن عناصر تنظيم داعش يتجمعون في المنطقة للتخطيط لشن عمليات انتحارية في بغداد، وفقا لمسؤولين أمنيين عراقيين.

وقالت قيادة عمليات في بيان إن "من بين القتلى المسؤول العسكري والاداري لشمال بغداد"، وذكرت في البداية أن عدد القتلى بلغ خمسة من عناصر داعش، لكنها أشارت في بيان ثان إلى أن العدد بلغ ستة .

وبحسب خلية الإعلام الأمني فقد شاركت طائرات "إف-16" في العملية العسكرية حيث نفذت أربع ضربات جوية، من دون أن يتم الكشف عن نتائجها.

وفي الأثناء أعلن مكتب رئيس الحكومة العراقية أن مصطفى الكاظمي زار منطقة الطارمية للوقوف عن كثب على سير العملية.

وتأتي العملية الجديدة بعد نحو شهر واحد من مقتل أكثر من ثلاثين شخصا في هجوم انتحاري مزدوج في ساحة الطيران المزدحمة كان الأعنف في بغداد منذ ثلاث سنوات.

ومنذ ذلك الحين، كثفت قوات الأمن جهودها لمطاردة الخلايا النائمة لتنظيم داعش في جميع أنحاء البلاد، حيث أعلن الكاظمي أن الجيش قتل أبو ياسر العيساوي الذي تم تحديده على أنه أكبر شخصية في التنظيم في يناير.

وفي أوائل فبراير، قتلت قوات الأمن زعيما آخر من تنظيم داعش كان المشرف على نقل الانتحاريين الى بغداد.

وتراجع معدل العنف في عموم البلاد بشكل كبير بعد معارك دامية خاضتها القوات العراقية على مدى ثلاث سنوات تمكنت خلالها من تحقيق "النصر" على تنظيم داعش الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد. لكن التنظيم ما زال قادرا على تنفيذ هجمات بين فترة وأخرى.

وبحسب تقديرات مسؤولي مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة، يبلغ عدد مقاتلي داعش نحو 10 آلاف إرهابي، بينما يقدر المسؤولون الأميركيون عددهم بين 14 -16 ألف في سوريا والعراق.

  • شارك الخبر