hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

81228

1699

276

637

41624

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

81228

1699

276

637

41624

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية

روحاني: واشنطن تلقت هزيمة وسنرد بشكل ساحق على بلطجتها

الأحد ٢٠ أيلول ٢٠٢٠ - 16:23

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أعرب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، عن شكره لروسيا والصين لمواقفهم الداعمة بطهران أمام واشنطن في مجلس الأمن، لافتا إلى أن الولايات المتحدة واجهت هزيمة كبيرة في مسعاها لفرص عقوبات باستخدام "آلية الزناد" على طهران.
وقال روحاني في كلمة متلفزة، اليوم الأحد إن "الولايات المتحدة وصلت اليوم إلى نقطة الهزيمة الأخيرة.. ونشكر روسيا والصين على مواقفهم أمام الولايات المتحدة".

وأضاف أن "واشنطن واجهت هزيمة كبيرة وقوبلت برد فعل سلبي من المجتمع الدولي في مسعاها لإعادة فرض العقوبات (باستخدام آلية الزناد)".

وأعرب روحاني عن "استعداد بلاده للعودة إلى التزاماتها في الاتفاق النووي إذا التزمت الدول الخمس المشاركة في الاتفاق النووي بتعهداتها بشكل كامل".

وتابع "الجمهورية الإسلامية الإيرانية سترد ردا ساحقا على البلطجة الأميركية".

وأردف "اليوم نستطيع أن نقول إن الضغط الأقصى الأمريكي على إيران في المجال السياسي والقانوني أصبح أقصى عزلة للولايات المتحدة".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، أن العقوبات الأممية ضد إيران دخلت حيز التنفيذ مرة أخرى، على الرغم من رفض مجلس الأمن الدولي مؤخرا لهذا الأمر، مهددا الدول التي لن تنفذ العقوبات بـ "عواقب".

وقال إن بلاده تتوقع من جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الامتثال الكامل لالتزاماتها بتنفيذ هذه الإجراءات، بالإضافة إلى حظر الأسلحة، ويشمل ذلك قيودًا مثل منع إيران من المشاركة في تخصيب وإعادة معالجة (اليورانيوم) ، وحظر تجارب إيران وتطويرها للصواريخ الباليستية ، وفرض عقوبات على نقل التكنولوجيا النووية والصاروخية...".

وتقول واشنطن إنها فعلت "آلية الزناد /العودة للوضع السابق" في الاتفاق النووي الإيراني، والتي تقضي بمعاودة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران، ولكن باقي أطراف الاتفاق النووي (بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا) ومعظم أعضاء مجلس الأمن الدولي، قالوا إنهم لا يعتقدون بأن الولايات المتحدة يمكن أن تعاود فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران، لأنها انسحبت من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران.

وكانت إيران قد وقعت مع مجموعة (5 +1) اتفاقا عام 2015 يحد من تطوير برنامجها النووي، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الانسحاب من الاتفاق في 2018.

  • شارك الخبر