hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

276587

4176

895

52

163653

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

276587

4176

895

52

163653

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

تعرفوا إلى التعديل الـ25 في الدستور الأميركي... هل يطبق على ترامب؟

الجمعة ٨ كانون الثاني ٢٠٢١ - 09:34

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

لم يتبق سوى أقل من أسبوعين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، لكن الديمقراطييين في اللجنة الحقوقية في مجلس النواب يطالبون بتجريده من سلطاته الرئاسية بعد أن اقتحم أنصاره مقر الكونغرس.

وقد وجهوا رسالة إلى نائب الرئيس مايك بنس يحثونه فيها على العمل على تجريد ترامب من سلطاته الرئاسية لأنه قام بفعل عصيان "وحاول تقويض ديمقراطيتنا".

وتركز النقاشات على التعديل الخامس والعشرين في الدستور الأمريكي الذي يسمح بنقل السلطة من الرئيس لنائبه، إما بشكل مؤقت أو دائم.

كيف يمكن أن يحدث ذلك؟
يسمح التعديل الخامس والعشرون لنائب الرئيس بأن يصبح "قائما بأعمال الرئيس" حين يصبح الأخير عاجزا عن أداء مهامه، في حال العجز لأسباب مرضية مثلا.

ويجري الآن نقاش المادة الرابعة من التعديل الخامس والعشرين ، التي تسمح لنائب الرئيس وأغلبية حكومية بأن يعلنوا أن الرئيس ترامب غير قادر على أداء مهامه الرئاسية.

يتطلب هذا توقيع رسالة وتوجيهها لرئيسي مجلسي النواب والشيوخ يقولون فيها إن الرئيس غير صالح لأداء مهامه. في هذه اللحظة سيضطلع نائب الرئيس مايك بنس بشكل أوتوماتيكي بالمهام.

ويمنح الرئيس فرصة الرد بشكل كتابي، وإذا رفض الإجراء يصبح على الكونغرس اتخاذ قرار ويتطلب قرار عزل الرئيس في مجلس النواب والشيوخ أغلبية الثلثين.

وسيقوم نائب الرئيس بمهام الرئيس حتى حسم الموضوع.

وكانت إمكانية تطبيق التعديل الخامس والعشرين واردة بعد إصابة الرئيس بفيروس كورونا في أكتوبر/تشرين أول من العام الفائت، وسط مخاوف من عدم قدرته على الاضطلاع بمسؤولياته الرئاسية.

وقامت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بالتعريف بالإجراء استنادا إلى التعديل الخامس والعشرين وتشكيل لجنة تقوم بفحص الأهلية الصحية للرئيس للقيام بمهامه.

هل طبق ذلك سابقا؟
وكان التعديل الخامس والعشرون قد أقر عام 1967، بعد مرور أربع سنوات على اغتيال الرئيس جون كينيدي ، وصمم من أجل التعامل مع وضع يكون فيه الرئيس غير قادر على أداء مهامه.

ولهذا السبب فقد استخدم عدد من الرؤساء التعديل الخامس والعشرين، البند الثالث، الذي يسمح بنقل السلطة بشكل مؤقت لنائب الرئيس.

فعل ذلك الرئيس جورج بوش الأب عامي 2002 و2007 حين خضع لإجراء فحص روتيني بالمنطار تطلب تخديره. وفعل ذلك الرئيس ريغان عام 1985 حين خضع لجراحة لاستئصال ورم سرطاني.

لكن حتى الآن لم يفعل التعديل الخامس والعشرون لتنحية رئيس بشكل نهائي.

هل هناك طرق أخرى لتجريد الرئيس ترامب من صلاحياته؟
كانت هناك دعوات لمساءلة ترامب برلمانيا تمهيدا لعزله، فقد أعلنت النائبة إلهان عمر أنها تعد الإجراءات القانونية لذلك الغرض وعبر زملاء ديمقراطيون لها عن دعمهم.

لقد واجه ترامب مساءلة أمام الكونغرس في شهر ديسمبر/كانون أول عام 2019، على خلفية طلبه المساعدة بشكل غير قانوني من أوكرانيا من أجل تحسين حظوظه الانتخابية.

وواجه تهمتين هما سوء استخدام السلطة وإعاقة عمل الكونغرس، لكن مجلس الشيوخ ذا الأغلبية الحمهورية برأ ساحته.

وترامب هو ثالث رئيس أمريكي عبر التاريخ يواجه مساءلة الكونغرس تمهيدا للعزل.

وينص الدستور الأمريكي على أنه يمكن إعفاء الرئيس من مهامه في حال تقديم لائحة اتهام ضده بالخيانة أو الرشوة أو أتهامات حساسة أخرى وإدانته.

وهذه العملية سياسية وليست جنائية، وتحدث على مرحلتين: تقدم لمجلس النواب وفي حال إقرارها ترفع لمجلس الشيوخ بغرض عزل الرئيس.

ولكن هناك حاجة لأغلبية الثلثين في هذه الحالة من أجل إعفاء الرئيس من مهامه، وستكون سابقة في تاريخ الولايات المتحدة لو حدثت.

وإذا أعفي ترامب من مهامه فإن نائب الرئيس مايك بينس سينتقل إلى المكتب البيضاوي ليحل محله.

والسؤال هو ما إذا كان هناك وقت كاف من أجل إتمام العملية قبل نهاية مدته الرئاسية في 20 يناير/كانون ثاني، حيث سيجري تنصيب جو بايدن.

  • شارك الخبر