hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

67029

1450

241

552

31392

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

67029

1450

241

552

31392

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية

تركيا تسحب سفينة تنقيب من المياه قبالة قبرص

الثلاثاء ٦ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 09:23

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

عادت سفينة «يافوز» التركية للتنقيب إلى مينائها أمس، بعدما غادرت مياهاً متنازعاً عليها قرب قبرص، وفق موقع الرصد المتخصّص بتتبع حركة السفن «فيسل فايندر».

وأشار الموقع، إلى أنّ السفينة بدأت الانسحاب من المنطقة المتنازع عليها أمس الأول، ودخلت ميناء تاشوجو التركي في ساعة مبكرة أمس.

وكانت البحرية التركية قد أعلنت الشهر الماضي، أنّ هذه السفينة، ستبقى في شرق المتوسط، جنوب غرب قبرص لغاية 12 تشرين الأول.

وتزامنت الخطوة الهادفة على ما يبدو إلى خفض التصعيد، مع استعداد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لإجراء محادثات في أنقرة أمس، مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، في شأن النزاع مع اليونان وقبرص حول الحدود البحرية وحقوق الطاقة.

الاتحاد الأوروبي

من جهته، رحّب الاتحاد الأوروبي بسحب أنقرة لسفينة التنقيب.

وقال متحدثٌ بإسم المفوضية الأوروبية، إنّ رحيل السفينة يُعدّ «خطوة أخرى مرحّب بها في اتجاه خفض التصعيد في شرق المتوسط». وأعرب عن أمله «في خطوات أخرى مماثلة في هذا الاتجاه»، ووصف الخطوة التركية بأنّها «إشارة مهمة».

وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد حذّروا تركيا الجمعة، من أنّ بروكسل قد تفرض عقوبات عليها إذا لم توقف سلوكها الأحادي وواصلت أنشطة التنقيب.

توازياً، أكّد وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو أمس، أنّ لبلاده حقوقاً في شرق المتوسط ستواصل حمايتها.

ستولتنبرغ

من ناحية أخرى، دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) أمس، تركيا إلى البحث عن بديل لأنظمة الدفاع الجوي الروسية «إس -400»، حتى لا تشكّل خطراً على طيران أعضاء الحلف.

وقال ستولتنبرغ أثناء مؤتمر صحافي مشترك مع جاويش أوغلو، في أنقرة: «إنّ امتلاك تركيا لـ إس-400 يخلق صعوبات بالنسبة لنا، وقد يشكّل خطراً على طائرات الحلفاء، ويضع تركيا أيضاً في مواجهة العقوبات الأميركية». وأضاف: «لا يمكن دمج إس-400 في منظومة الناتو، وأدعو شركاءنا الأتراك للبحث عن بديل».

من جانبه، أشار وزير الخارجية التركية، إلى أنّ بلاده اضطرت لشراء أنظمة دفاع جوي روسية من طراز «إس-400»، لأنّها «لم تكن قادرة على الحصول على أنظمة الدفاع الجوي الأميركية «باتريوت» أو أنظمة أخرى مماثلة لدفاعها».

وقد أدّى شراء تركيا لمنظومة الدفاع الجوي الروسية من طراز «إس-400»، إلى أزمة في علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وطالبت واشنطن أنقرة بالتخلّي عن الصفقة وشراء أنظمة «باتريوت» الأميركية في المقابل، مهدّدةً بتأجيل أو حتّى إلغاء بيع أحدث مقاتلات F-35 إلى تركيا، وكذلك فرض عقوبات.

ورفضت أنقرة تقديم تنازلات بهذا الخصوص، وواصلت المفاوضات مع موسكو لشراء دفعة إضافية من بطاريات «إس - 400».

  • شارك الخبر