hit counter script
شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

بايدن: قد ننجر إلى حرب إذا صعدت إيران هجماتها

الأربعاء ١٧ نيسان ٢٠٢٤ - 19:17

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

طالب الرئيس الأميركي جو بايدن في مقال له بصحيفة وول ستريت جورنال مجلس النواب بتمرير مشروع تمويل إسرائيل وأوكرانيا مؤكدا أن الوقت ليس مناسبا للتخلي عن أي منهما.

"قد ننجر إلى حرب"
وقال "قد ننجر إلى حرب في الشرق الأوسط إذا صعدت إيران هجماتها لذلك يجب تعزيز دفاعات إسرائيل" مشيرا إلى أنه "كان واضحا في دعم المدنيين بغزة لكن حزمة المساعدات لإسرائيل دفاعية وعلى المدى الطويل".

كما قال إن مشروع قانون التمويل سيسمح بمساعدة المدنيين في غزة.

"يجب مساندة أوكرانيا"
وأضاف أن الصين تزود روسيا بإلكترونيات دقيقة بالغة الأهمية للصناعات الدفاعية، مشيرا إلى أن إيران تمد موسكو بآلاف الطائرات المسيرة "ويجب مساندة أوكرانيا للتصدي لذلك".

واعتبر أن انتصار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا يعني أن حلف الناتو بات في خطر، محذرا من اندلاع حرب خطيرة في أوروبا.

كما اعتبر أن بوتين يحاول كسر إرادة الغرب "ولن نسمح بذلك".

"لم تهدأ لغة التهديد والوعيد"
ومنذ شنت إيران هجوما بالطيران المسير والصواريخ على إسرائيل مساء السبت الماضي، لم تهدأ لغة التهديد والوعيد، وسط توقعات بأن تكون "عمليات الظل" هي السائدة في المرحلة القادمة.

ورغم محاولة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضبط إيقاع التصريحات الإعلامية من خلال رسالة بعث بها سكرتير الحكومة يوسي فوكس للوزراء طالبا منهم عدم الحديث عن إيران والولايات المتحدة، فإن تلك الرسالة لم تُخمِد نار التصريحات التي تدعو للرد على الهجوم الإيراني.

ولا تزال وسائل الإعلام الإسرائيلية تتحدث عن تمسك إسرائيل بالرد على الهجوم الإيراني.

"لا خيار إلا الرد"
وكان وزير الدفاع الأميركي لويد أوستين قد بحث مع نظيره الإسرائيلي يوآف غالانت في مكالمة هاتفية مساء الأحد طبيعة الرد الإسرائيلي وسط محاولات أميركية لضبط الأمور وتهدئتها.

ونقل موقع أكسيوس الإخباري عن مسؤولين تأكيدهم أن غالانت أبلغ الوزير الأميركي بأنه لا خيار إلا الرد وأنه لا يمكن الصمت في وجه إطلاق مسيَّرات وصواريخ باليستية.

  • شارك الخبر