hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1216190

132

15

2

10678

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

1216190

132

15

2

10678

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

الحكومة الإسبانية هددت بإغلاق الشركات كثيفة الاستهلاك للطاقة

الإثنين ١٩ أيلول ٢٠٢٢ - 19:15

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

اشارت  وكالة "نوفا" الإيطالية للأنباء، الى انه في الأشهر المقبلة، قد تأمر الحكومة الإسبانية بإغلاق الشركات كثيفة الاستهلاك للطاقة خلال فترات ذروة الاستهلاك في بعض ساعات اليوم، فقد دق إعلان وزيرة الصناعة والتجارة والسياحة رييس ماروتو، صباح اليوم، ناقوس الخطر رغم بعض التطمينات.

وفي تعليقها على خطة الطوارئ التي تعمل عليها الحكومة للتعامل مع أزمة الطاقة الناجمة عن اندلاع الحرب في أوكرانيا، قالت ماروتو: "في الواقع إنه من المتوقع تعويض الخسائر الناتجة عن إغلاق محتمل للأنشطة".

وأكدت ماروتو أن "أمن إمدادات الطاقة بالنسبة لإسبانيا مضمون"، رغم أنها أشارت إلى أن "جميع السيناريوهات الممكنة" قيد الدراسة، بما في ذلك تعليق الإنتاج لبعض قطاعات الإنتاج للحد من الاستهلاك".

ولتقليل الآثار السلبية للخفض المحتمل لإمدادات الغاز من قبل روسيا، شددت ماروتو على "أهمية تعزيز روابط الغاز في أوروبا"، مشيرة، في هذا الصدد، إلى "تحفظ فرنسا في ما يتعلق باستئناف مشروع "ميدكات"، الذي سيربط بين إسبانيا وفرنسا عبر خط أنابيب بطول 227 كيلومترا سيعبر جبال البيرينيه لربط شبكات البلدين، غير أنها أشارت إلى أن" هناك الدول الأعضاء الأخرى، بما في ذلك ألمانيا، التي تتوافق مع موقف إسبانيا".

وتابعت: "لدينا قدرة إعادة تحويل الغاز إلى غاز بنسبة 30 في المائة في أوروبا ونعتقد أنه يمكننا تحسين هذه الترابطات والتضامن مع الدول الأخرى لتجنب المزيد من الإجراءات الصارمة في فصل الشتاء".

واردفت: "يجب أن تكون هذه الأزمة أيضا حافزا لتسريع إزالة الكربون من الاقتصاد من خلال استبدال الوقود الأحفوري بالطاقة المتجددة. لهذا السبب، تعمل الحكومة الإسبانية على خطة محددة سيكون لها مبلغ كبير جدا"، دون تحديد ميزانيتها.

وقالت: "لدينا فرصة ويجب ألا نعود كما يقترح البعض مع الطاقة النووية أو الفحم. ألمانيا ليس لديها خيار بسبب إغلاق الغاز الروسي، لكننا لسنا في هذا الوضع"، مشددة على أن "السلطة التنفيذية ستكيف الضريبة على الأرباح غير العادية لشركات الطاقة، والتي بدأ مجلس النواب في وضعها، لتكييفها مع الصيغة التي ستتم الموافقة عليها نهائيًا في بروكسل".

وتنص مسودة الخطة على معدل ضرائب بنسبة 1.2 في المائة على مبيعات الشركات التي تتجاوز إيراداتها 1 مليار يورو لمدة عامين، بالإضافة إلى ذلك، تجري دراسة ضريبة على البنوك الكبيرة، حيث يتم فرض معدل 4.8 في المائة على الدخل من العمولات والفوائد.

ودافعت ماروتو، خلال حديثها، عن "عمل السلطة التنفيذية من اتهام المعارضة بعدم الحساسية تجاه الشركات"، مذكرة ب"بعض الإجراءات التي تهدف إلى حماية النسيج الإنتاجي خلال جائحة فيروس كورونا مثل المساعدات غير المباشرة أو خطوط الائتمان الحكومية".

  • شارك الخبر