hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

2168

86

7

36

1402

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

2168

86

7

36

1402

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية

الجيش اليمني يعلن تحرير مناطق استراتيجية على حدود السعودية

الأحد ٢١ تموز ٢٠١٩ - 20:07

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

حقق الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، اليوم الأحد، تقدماً ميدانياً في معارك مع جماعة أنصار الله "الحوثيين"، بمحافظة صعدة الحدودية مع السعودية، وسيطر على أجزاء واسعة من جبل النار.

 ونقل موقع الجيش اليمني "26 سبتمبر"، عن قائد اللواء الثالث حرس حدود العميد هايل القشائي قوله، إن "القوات حررت أجزاء واسعة من سلسلة جبل النار الاستراتيجي، المطل على مركز مديرية باقم شمال صعدة".

وأضاف "تسيطر قوات الجيش مدعومة بمدفعية التحالف العربي، نارياً على قمة جبل النار، وذلك ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ أيام للوصول إلى مركز مديرية باقم".
وأكد العميد القشائي "تكبد الحوثيون قتلى وجرحى خلال المعارك التي لاتزال مستمرة"، مشيراً إلى "استعادة كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة".
وأعلن الجيش اليمني في 19 أيار/مايو من العام الماضي، السيطرة على جبل النار وهو سلسلة جبلية وعرة تمتد بطول أكثر من 12 كيلو متراً من حدود محافظة صعدة شمالاً إلى جنوب مديرية حرض بمحافظة حجة، وتطل على مدينة ووادي حرض وعشرات التباب التابعة للمديرية، كما تشرف على منطقة المَزرق التي تبعد عنه نحو ثلاثة كيلو مترات.

ومن جهة ثانية، ذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، أن طيران التحالف جدد قصف محافظة صعدة، مستهدفاً بغارة أبراج الاتصالات في مديرية مجز شمال غربي صعدة.

وتدور على الأراضي اليمنية، منذ أكثر من 4 سنوات، معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني مدعوما بتحالف عسكري من دول عربية وإسلامية تقوده السعودية من جهة أخرى.

ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها "أنصار الله"، في كانون الثاني/يناير من العام 2015.

وبات اليمن، بفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم.

وبحسب بينات الأمم المتحدة، قتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين نتيجة للنزاع في اليمن؛ كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 بالمئة من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.

  • شارك الخبر