hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

678801

1654

257

10

635626

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

678801

1654

257

10

635626

شريط الأحداث

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

الأقمار الصناعية تفضح.. حشود روسية على حدود أوكرانيا... ماذا يحصل؟

الثلاثاء ٢ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 12:25

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

فيما لا زال التوتر مستمراً بين روسيا وحلف الناتو، أكدت صور أقمار صناعية التقطت أمس الاثنين، التقارير الأخيرة التي تفيد بأن موسكو تحشد مرة أخرى قواتها العسكرية على الحدود مع أوكرانيا.

فقد أظهرت الصور الجديدة التي التقطتها شركة Maxar Technologies حشوداً للوحدات المدرعة والدبابات والمدفعية ذاتية الدفع جنباً إلى جنب مع القوات البرية التي تحتشد بالقرب من بلدة يلنيا الروسية بالقرب من حدود بيلاروسيا.

وبدأت الوحدات في التحرك أواخر سبتمبر الماضي، من مناطق أخرى في روسيا حيث تتمركز عادة، حيث تشمل النخبة من جيش دبابات الحرس الأول، وفق صحيفة "بوليتيكو".

في المقابل، نفى الكرملين صحة التقارير عن وجود تعزيزات روسية على حدود أوكرانيا، وذلك في بيان نشر اليوم الثلاثاء.

دبابات قتالية ومدفعيات
في غضون ذلك، كشف تحليل جديد أجرته Jane’s المختصة بالمواضيع الأمنية والعسكرية، أمس الاثنين، أنه تم نقل معدات من فرقة الدبابات الرابعة الروسية إلى مناطق حول بريانسك وكورسك بالقرب من الحدود الشمالية لأوكرانيا، حيث تم تجهيز الوحدات بدبابات قتال رئيسية من طراز T-80U ومدفعية ذاتية الدفع.

كما تم رصد عناصر من جيش دبابات الحرس الأول في المنطقة. وأفاد التحليل أن الجيش "صُمم لإجراء عمليات على كل مستوى من القتال من مكافحة التمرد إلى الحرب الآلية".

وأشار إلى أن الحرس الأول "عادةً ما يكون أول من يتلقى أحدث المعدات ويُنظر إليه أيضاً على أنه التكوين الأساسي لاختبار المعدات والتكتيكات الجديدة".

إلى ذلك، أكد التحليل أن نشر هذه الوحدات العسكرية "يمثل انحرافاً واضحاً عن نمط التدريب القياسي لجيش دبابات الحرس الأول"، والذي يحدث عادة حول موسكو.

توتر متصاعد بين موسكو والغرب
وتصاعدت التوترات بين موسكو والغرب على مدى الأشهر العديدة الماضية، حيث انزعج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الحديث الجديد عن انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى حلف الناتو، كما قام وزير الدفاع لويد أوستن بزيارة كلا البلدين في أكتوبر.

وأثناء وجوده في كييف، سُئل أوستن عن محاولة أوكرانيا الانضمام إلى الناتو. وأضاف أنه لم يصل إلى حد التأييد، لكنه قال إن أوكرانيا "لها الحق في تقرير سياستها الخارجية المستقبلية"، وإن الولايات المتحدة "ستواصل بذل كل ما في وسعها لدعم جهود أوكرانيا لتطوير القدرة على الدفاع عن نفسها".

بعد أيام، أصدر بوتين رده خلال خطاب ألقاه في سوتشي، محذراً من أن "عضوية الناتو الرسمية قد لا تحدث أبداً،" بالنسبة لأوكرانيا.

وأضاف "لكن التوسع العسكري في الإقليم جار بالفعل، وهذا يمثل تهديداً حقيقياً للاتحاد الروسي، نحن على علم بهذا".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" نشرت أول مرة عن زيادة القوات يوم السبت، إذ أشارت تلك القصة إلى صور الأقمار الصناعية لكنها لم تنشرها.

كذلك، نقلت وكالة "رويترز" في وقت لاحق عن وزارة الدفاع الأوكرانية نفيها لتقرير "واشنطن بوست" قائلة إنه حتى يوم الاثنين، لم يتم تسجيل نقل المزيد من الجنود والأسلحة والمعدات الروسية إلى الحدود الأوكرانية.

مواجهة روسية مع الناتو
وتأتي الصور مع استمرار التوترات بين كييف والكرملين. ففي ربيع هذا العام، أثار حشد القوات الروسية على الحدود الأوكرانية القلق في العاصمة الأوكرانية وفي واشنطن.

وجمعت الإدارة حزمة من المساعدات للبلاد، ولكن بعد ذلك، مع اقتراب اجتماع بين الرئيس جو بايدن وبوتين، اختارت عدم إرسالها.

يذكر أن روسيا دخلت في مواجهة دبلوماسية مع الناتو، وفي الأسابيع التي سبقت المؤتمر السنوي لوزراء دفاع الناتو الشهر الماضي، طرد الحلف ثمانية دبلوماسيين روس وصفهم بالجواسيس، في المقابل ردت موسكو بإغلاق كامل مهمتها في الناتو.

وقالت ناتالي لويسو، عضو البرلمان عن الاتحاد الأوروبي ورئيسة اللجنة الفرعية للأمن والدفاع، أمس، خلال زيارتها لواشنطن، إن "هناك طرقا مختلفة تتدخل بها روسيا مع جيراننا، ونحن بالفعل قلقون للغاية".

من جهته، كان الرئيس الروسي أشار أمس، إلى ضرورة تعزيز الدفاعات الجوية للبلاد، في ظل تحركات الناتو العسكرية بالقرب من الحدود الروسية، وذلك خلال اجتماع مع مسؤولين عسكريين ومصنعي أسلحة في سوتشي.

العربية

صور عالية الدقة من الأقمار الصناعية تظهر وحدات مدرعة ومعدات دعم في يلنيا ، روسيا. | صورة القمر الصناعي © 2021 Maxar Technologies

صور عالية الدقة من الأقمار الصناعية تظهر وحدات مدرعة ومعدات دعم في يلنيا ، روسيا. | صورة القمر الصناعي © 2021 Maxar Technologies

  • شارك الخبر