hit counter script
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

636147

700

151

3

610142

1214
Covid-19 icon

COVID-19

#خليك_بالبيت

1214

636147

700

151

3

610142

ليبانون فايلز - أخبار إقليمية ودولية أخبار إقليمية ودولية

"اختفاء فلسطينيين" يثير الحيرة في تركيا

الإثنين ٤ تشرين الأول ٢٠٢١ - 18:49

  • x
  • ع
  • ع
  • ع
اخبار ليبانون فايلز متوفرة الآن مجاناً عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

منذ مطلع سبتمبر الماضي اختفى 7 مواطنين فلسطينيين في تركيا "واحدا تلو الآخر"، وبينما لم ترد أي معلومات بشأن مصيرهم حتى الآن، تقول السفارة الفلسطينية في أٌنقرة إنها تكثف اتصالاتها مع السلطات في البلاد، في مسعى للوصول إلى أي "بادرة أمل".

واستحوذت حادثة الاختفاء على اهتمام الشارع الفلسطيني في الأيام الماضية، باعتبارها "سابقة" لم يسجل مثيل لها خلال السنوات الأخيرة، وبحسب مصادر فلسطينية فقد اختفت آثار 5 في مدينة إسطنبول، وسادس في ولاية قونيا، وسابع قرب الحدود مع اليونان.

وعرف من بين المختفين: الطبيب محمد سلهب الذي ينحدر من مدينة الخليل، الشاب أحمد القيشاوي، الشاب علاء الدين عبد اللطيف محمد حمادة، ناهض صابر الكفارنة، عبد الرحمن يوسف محمد أبو نواه، والسيدة فاطمة جيتاوي.

وذكرت مصادر إعلامية لموقع "الحرة" أن عائلات بعض المختفين وصلت إلى تركيا خلال الأسابيع الماضية، وخاصة أولئك الذين ينحدرون من منطقة الضفة الغربية، بينما لم تتمكن عائلات آخرين من الوصول، بسبب وجودها في قطاع غزة المحاصر.

وكان ناشطون فلسطينيون نشروا صوراً للشبان والسيدة المذكورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأرفقوا معها أرقام اتصال من أجل الحصول على أي معلومة تتعلق بمصيرهم.

وفي الوقت الذي لم يتم فيه التوصل إلى أي خيط يتعلق بملابسات اختفاء المواطنين الفلسطينيين، شُكّلت في الأيام الماضية "خلية أزمة" لمتابعة عمليات البحث والكشف عن مصيرهم.

وجاء تشكيل الخلية بعد اجتماع ضم مسؤولين في وزارة الداخلية التركية ووزارة الخارجية مع المسؤولين في سفارة فلسطين في العاصمة أنقرة.

ويقول حازم عنتر أحد أعضاء "خلية الأزمة": "نتوقع أن تصل توضيحات عن قضية الشبان المختفين خلال الأسبوع الحالي".

ويضيف عنتر الذي يرأس "الجالية الفلسطينية في إسطنبول" في تصريحات لموقع "الحرة": "هل المفقودون موجودون لدى الدولة التركية أو لا؟ هذه النقطة سيتم توضيحها في مسار التحقيق".

ولم يؤكد عضو "خلية الأزمة" احتمال وجود المختفين لدى السلطات التركية..

لكنه يلفت إلى أن: "احتمال وجودهم وارد. عشنا مثل هذه الحالة قبل سنتين وثلاث سنوات، حيث اختفى إخوان لدينا وبعد فترة من الزمن تبين أنهم لدى الأمن التركي بتهمة الانتماء لمنظمات إرهابية".

ويوضح عنتر، "نحن كجالية نتابع القضية من الجانب الشعبي، والسفارة الفلسطينية تبحث الموضوع بالطرق الرسمية مع الخارجية ووزارة الداخلية التركية".

من جانبه اعتبر السفير الفلسطيني، فائد مصطفى أن ملف المختفين "يحظى بالأولوية المطلقة لدى السفارة في تركيا خلال المرحلة الحالية".

ويقول: "الجهود تستهدف عودتهم سالمين إلى أهاليهم".

 

  • شارك الخبر